تقارير مميزة

سوريا | كاميرا يونيوز تجول في بلدة صيدا ومعبر نصيب الحدودي مع الأردن


جالت كاميرا وكالة يونيوز للاخبار في بلدة صيدا السورية جنوب درعا وصولا إلى معبر نصيب الحدودي مع الأردن، وذلك بعد تحرير الجيش السوري للمنطقة من الارهابيين والمجموعات المسلحة.

وكان الجيش السوري قد وصل إلى معبر نصيب الحدودي مع الاردن ورفع العلم السوري عليه، بعد أن نجح في طرد الجماعات الارهابية منه ومن المناطق المحيطة، وبسط سيطرته على أغلبية بلدات وقرى ريف درعا الشرقي.

وجاء ذلك اثر معارك استمرت لعشرة ايام مع المسلحين، سبقها تهديدات أمريكية وضغوط لمنع الجيش السوري من بدء هجومه على الإرهابيين في الجنوب السوري.

هذا وكشف قائد ميداني أن معركة تحرير بلدة صيدا إنطلقت "بعد فشل المفاوضات مع الجماعات الإرهابية في البلدة".

وقال إن بلدة صيدا شهدت "مقاومة شديدة جدا من المسلحين"، الذين تحصنوا في كتيبة الدفاع الجوي "المحصنة سابقا من قبل الجيش السوري قبل أن يحتلها المسلحون".

وشرح القائد الميداني عن الامر قائلاً ان الجيش السوري "لاحق المسلحين الذين فروا إلى بلدة النعيمة"، وهي أحد أهم معاقل جبهة النصرة، وصولا إلى تحرير البلدة والوصول إلى معبر نصيب الحدودي، ذلك "في عملية خاطفة ليلا".

يذكر أن إعادة فتح المعبر من شأنه أن يمثل بداية مرحلة جديدة في مسيرة العلاقات المتوترة بين سوريا والأردن منذ بدء الأزمة في سوريا.