تقارير مميزة

العراق | وقفة علمائية ترفض العقوبات الأمريكية على إيران


نظمت حركة النجباء العراقية وقفة علمائية شارك فيها جماعة علماء العراق ومجلس علماء الرباط المحمدي والمجمع العالمي للمذاهب ورابطة الاعتدال الديني والحوزات العلمية في بغداد يوم أمس، وقفة تضامنية رافضة للعقوبات المفروضة على إيران حكومة وشعباً.

وقد شارك عدد كبير من العلماء في الوقفة التي أقيمت في جامع الامام علي عليه السلام في بغداد، ألقى فيها الشيخ الدكتور يوسف الناصري كلمة شرح فيها عناصر صمود وإنتصار الشعب الايراني والثورة الإسلامية في ايران.

واشاد رئيس جماعة علماء العراق الشيخ الدكتور خالد الملا بمواقف الجمهورية الإسلامية الإيرانية من قضايا الأمة، وفي طليعتها القضية الفلسطينية، معتبرا "أن ايران هي جدار الصد الأول والذخيرة لمعسكر الممانعة، ومبعث فخر لكل شرفائها".

واكد الدكتور الملا خلال الوقفة العلمائية التضامنية، '"إن جماعة علماء العراق تنطلق من ثوابت الإنتصار لكل الشعوب المظلومة أينما تكون، فهي لطالما وقفت مع الشعب العراقي في محنته يوم إنهارت المؤسسة العسكرية وأجتاح داعش ثلثي البلاد، وكذلك حين أدار بعض المسؤولين ظهورهم للمواطنين، كانت السباقة في رفع لواء الإنتصار للمواطن".

واشار رئيس جماعة علماء العراق الى ان الجماعة لديها ثوابت في دعم القضايا العادلة في كل انحاء العالم، قائلا "على الصعيد الخارجي كنا مع الشعب السوري في محنته، ومع الأتراك في أزمتهم، بل وحتى مع الصين وكل الشعوب أينما تكون هناك مظلومية تستحق وقفة نساءل عليها يوم الدين، واليوم الشعب الإيراني يدفع ضريبة فادحة لمواقفه المسؤولة من قضايا الأمة وقيادة المعسكر المناوئ لقوى الشر في العالم بقيادة الصهاينة".

ودعا الشيخ الملا الى "أن يكون لعلماء الأمة مواقف أكثر وضوحا وقوة وتوحدا إزاء كل القضايا التي تكاد تصيب الأمة بمقتل، سواء في الحرب أو الإقتصاد أو الثقافة أو غيرها، لأن الحرب ضروس والأمة تحتاج لرجالاتها وصوت علمائها".

وأكد الناطق الرسمي باسم مجلس علماء الرباط المحمدي الشيخ كامل الفهداوي رفضه للحصار من منطلق الإنسانية، مديناً دول الغرب "التي تدعي حقوق الإنسان وترعى حقوق الحيوان، بينما تحاصر شعوباً أخرى".

كما حضرت كلمة المجمع العالمي للتقريب ألقاها للشيخ علي العبودي وقرأ الشيخ عبد الامير العوادي بيان شورى العلماء.

وختم المؤتمر ببيان ختامي أعلن علماء العراق الرفض القاطع للعقوبات الجائرة، مؤكداً على الحكومة العراقية بعدم الخضوع لهذه العقوبات التي استهدفت أيضاً الشعب العراقي، ومثمناً مواقف الشعوب والحكومات والمنظمات التي رفضتها، وداعياً منظمة المؤتمر الإسلامي والحكومات الحرة برفض العقوبات، ومناشداً وسائل الإعلام فضح الجرائم الجائرة والسياسيات الأمريكية، ومطالبين الدول العربية بفتح المنافذ الحدودية وإلغاء التعرفة الجمركية بينها وبين إيران.