تقارير مميزة

سوريا | في مشهد نادر: العلم السوري يرفرف إلى جانب التركي عند معبر نصيبين الحدوي


التقطت كاميرا وكالة يونيوز للأخبار خلال جولة لفريق الوكالة شمال شرق سوريا مشهداً هو أشبه بالنادر عند الحدود السورية التركية منذ بدء الحرب على سوريا.

ويظهر في الفيديو العلم الرسمي لسوريا يرفرف إلى جانب العلم التركي وسط هدوء تام في كلا الضفتين عند معبر نصيبين الحدودي الرابط بين سوريا وتركيا.

مشهد العلمين لم يكن جديداً عند معبر نصيبين الحدودي مع تركيا الواقع في مدينة القامشلي أقصى شمال شرق سوريا، فالقوات الأمنية السوية وحرس الحدود لم يغادروا مواقعهم عند هذا المعبر حتى عندما سيطرت الفصائل المسلحة الكردية على معظم الشريط الحدودي السوري مع تركيا أواخر عام 2017.

وقالت مصادر أمنية سورية لوكالة يونيوز أن الوحدات الأمنية السورية وحرس الحدود لم تتوقف عن أداء واجبها بحماية هذا الجزء من الحدود السورية التركية ومنعت إحداث أي خرق أمني فيها، ولم يتوقف التنسيق بينها وبين حرس الحدود التركي المنتشر في الضفة الأخرى من المعبر.

هذا المعبر لم يفتح بوابته أمام المسافرين منذ عام 2013 إنما تقتصر الحركة فيه على قوافل المساعدات الإنسانية التي ترسلها منظمة الأمم المتحدة عبره إلى سوريا وبالتنسيق مع الحكومة السورية والأجهزة الأمنية المكلفة بحماية هذا المعبر.