تقارير مميزة

اليمن | الحراك الجنوبي يدعو لـ"مقاومة الاحتلال المتعدد الجنسيات للجنوب"


ناقشت الهيئة المركزية للحراك الجنوبي اليمني أساليب "مقاومة الاحتلال المتعدد الجنسيات للجنوب"، أي التحالف السعودي الذي يشنّ حرباً منذ عام 2015 على اليمن.

وقد بدأت يوم أمس بمدينة سيئون جلسات الاجتماع الاستثنائي للهيئة المركزية ومكتبها السياسي لمجلس الحراك الثوري الجنوبي للوقوف أمام جملة من القضايا التنظيمية والسياسية والوطنية والتصعيد وما يطرح من مشاريع تسويات، وكذلك الأوضاع الاستثنائية التي يمر بها الجنوب من حصار وانفلات امني وتدمير وتجويع للشعب، بحسب البيان الافتتاحي للجلسات.

وأشار البيان الى مناقشة المشاركات في عمليات المفاوضات القادمة، وفقا إلى ما جاء في جدول اعماله بحضور أعضاء الهيئة المركزية والمكتب السياسي من مختلف المحافظات الجنوبية.

واكد نائب رئيس مجلس الحراك الثوري الجنوبي، مدرم ابو سراج، بأن "هذا الاجتماع يعد تاريخيا في مسيرة المجلس النضالية من خلال حضور هذه الكوكبة من الهيئة المركزية ومكتبها السياسي بمدينة سيئون"، لافتا الى "أننا اليوم في سيئون وبالأمس كنا في عدن وغدا في المهرة والضالع كون الحقيقة لا احد ان يسكت إرادة شعب."

وأضاف: "نحن اليوم نجدد دعوة الحوار ولكن لن نقبل حوار الطرشان والاملاءات ولن ننسى الدماء التي سالت في سبيل الحرية والاستقلال ولن نرضى إلا ما يوصيه علينا الوطن."

ودعا نائب رئيس المجلس الاعلى للحراك الثوري الجنوبي الى عودة زعيم الحراك الجنوبي حسن احمد باعوم الى الجنوب ليدير مرحلة "يحتاجها الوطن من خلال رفضه المشاركة في الحرب في اجتماع ابوظبي ورفضه لحضور اجتماع دمث."