تقارير مميزة

قنبلة منطقة نقم.. ذكرى نغازاكي اليمن


 

عامان على مرور حادثة نقم المروعة ، إنها ثاني قنبلة ترهب سكان العاصمة صنعاء يطلقها العدوان وتحصد مئات القتلى والجرحى واعظم من ذلك هلع لم يشهده سكان اليمن من قبل.

في 11 ايار / مايو 2015 قصف التحالف السعودي جبل نقم بشكل مكثف مستهدفاً الموقع بقنبلة " نترونية" سطرت جريمة خلفت ما يقارب 545 شهيداً وجريحاً ونزوح مئات الأسر.

الذكرى تعيد الى الاذهان تفاصيل ذلك اليوم الحزين حين اكتظت المستشفيات بالشهداء ورفعت مكبرات الصوت بالاستغاثة لانقاذ الجرحى ، وملئت الاحياء والشوارع بالصراخ والبكاء من المواطنين الذين شهدوا النار المتصاعدة موازية لجبل نقم منتشرة الى كثير من انحاء العاصمة ليوصف الرعب الذي فزع به السكان بأنه اعظم من الموت نفسه ولا مغالاة حين وصف الاهالي المشهد بيوم القيامة.

السلاح المحرم دولياً احدث تاثيراً وصل مداه الى مسافة 10 كم ، وحسب مصادر امريكية فان القنبلة اطلقتها طائرات اسرائيلية مطلية بالوان سلاح الجو السعودي، وان قدرتها على التدمير ترجح ان وزنها يتجاوز 16 الف رطل ، وهي القنبلة الثانية النيترونية التي تسقطها السعودية على اليمن .

 

 

المتحدث:

اكاديمي/ فائز المسلمي