تقارير مميزة

موريتانيا | رئيس حزب الرفاه: الرئيس لا يسعى لتعديل الدستور وسيعلن عن مرشح من طرفه خلال شهر أو اثنين


كشف رئيس حزب الرفاه والنائب السابق في البرلمان الموريتاني محمد ولد فال أن اسم مرشح الأغلبية الحاكمة في موريتانيا سيتم تحديده "خلال الشهر الحالي أو الشهر القادم"، مشيرا إلى ان ملامح المرشح الأساسي لدى الأغلبية ولدى المعارضة "لم تتضح بعد".

وأكد ولد فال، في مقابلة مع وكالة يونيوز للاخبار، أن الرئيس الموريتاني محمد ولد عبد العزيز "لا يسعى لتعديل الدستور" كي يترشح لولاية ثالثة، رغم أن "المعارضة تدعي هذه الإدعاءات"، لافتا إلى أن الرئيس "لا يزال مصرا على أن يحترم دستور بلاده".

واعتبر أن ولد عبد العزيز هو "ابن بلد" وسيمارس العمل السياسي بعد خروجه من الرئاسة "وهذا من حقه كأي مواطن آخر"، مؤكدا أن الأيام القليلة القادمة ستظهر أن هناك مرشحاً آخر من طرف الرئيس.

ولفت ولد فال إلى أن المسيرات التي تشهدها موريتانيا للمطالبة بتعديل الدستور وبترشح ولد عبد العزيز لولاية ثالثة "يقوم بها أشخص هم أحرار بما يقومون به"، قائلا إن "لكل شخص في موريتانيا الحق في أن يطالب بما يشاء"، نافيا أن يكون لها أي دلالات حول النية الحقيقية للرئيس الحالي.