تقارير مميزة

إيران | الايرانيون يتظاهرون تنديدا بقرار ترامب وضع الحرس الثوري على قائمة الارهاب


شهدت الجمهورية الاسلامية الايرانية تظاهرات حاشدة في كافة المناطق بعد صلاة الجمعة، تنديدا بقرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب وضع الحرس الثوري على قائمة الارهاب، ورفع المشاركون شعارات الموت لامريكا وترامب واسرائيل.

وفي العاصمة طهران، تظاهر الاف المواطنين، معلنين وقوفهم الى جانب القيادة والحرس الثوري، واحرقوا العلم الامريكي، وشددوا على ان قرار ترامب وحّد الايرانيين مع بعضهم البعض في مواجهة الاجراءات الامريكية.

وفي البيان الختامي للمتظاهرين، تم التاكيد على ان الشعب الايراني البالغ عدده 80 مليون نسمة، يدين بشدة قرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب بوضع الحرس الثوري على لائحة الارهاب، ويعتبر نفسه هو الحرس الثوري، وان اي اعتداء على الحرس هو اعتداء على الشعب والمصالح الوطنية، واكد البيان على زيادة وتطوير القدرات الردعية للقوات المسلحة وبالخصوص الحرس عبر استخدام كافة الامكانات والقدرات ودعمه.

- مشاهد عامة من التظاهرة
- مشاهد لحرق العلم
- مقابلات

- دبلوماسي ايراني سابق / محمد حسن قديري ابيانه
ترجمة: "ان الولايات المتحدة الامريكية هي اصل الارهاب، وقرار الرئيس الامريكي دونالد ترامب يضرر بدولته، وكلامه، لن يغير شيئا، والا لكانت سوريا سقطت بيد تنظيم داعش الارهابي، ولم كانت الجمهورية الاسلامية الايرانية لتبقى، ان الكلمة الاخيرة هي للذي يملك القوة. اما في الخليج الفارسي، فاذا ارادت امريكا ا توجيه ضربات وارتكاب اخطاء اتجاه ايران، فسيكتب التاريخ الامريكي هذا الخطأ ولن يكتب مرحلة ترامب فقط. ان الحرس الثورة سيردعلى امريكي لكنه لن يكون البادئ".

- قائد القوات البرية في الجيش الايراني / اللواء كيومرث حيدري
ترجمة: "يد الجيش بيد الحرس ويد الله معهما، وان تنفيذ القرار الامريكي الاحمق لن يجعل الامريكيين في اي نقطة في العالم بامان، وان الجيش والحرس هما في كنف قائد الثورة السيد علي الخامنئي، وان اي تهديد لهما سيؤدي الى نهاية امريكا، ونقول لامريكا انهم عرضوا امنهم في العالم للخطر الحقيقي".

- المتحدث باسم القوة القضائية / الشيخ غلام حسين محسني اجائي
ترجمة: "ان الحرس الثوري الاسلامي والجمهورية الاسلامية يعملان وفق اسس المنطق والقواعد القانونية، وبحسب تشخيصهما للاحداث والمواضيع، فانهما لن يزيحا عن الخط ابدا بالنسبة للمبادئ ولن يكون هناك تقصير، اعتقد ان قرار ترامب سيرتب على امريكا تراجعا كبيرا وسيتم اتخاذ التدابير القانونية بحقه بشكل طبيعي، ان الاجراءات التي يتخذها ترامب اليوم ان لم يقم الشعب امريكي بنفسه او المسؤولين الامريكيين ضده، فسوف يقف العالم ضده، والحرس الثوري والجمهورية الاسلامية سيقومان بعملهما ومن ضمنه الرد اللازم.

- مواطنة ايرانية:
ترجمة: اثبت السيد ترامب للعالم اجمع انه لا يتأقلم لذرة واحدة مع السياسة، لانه لو كان يفقه شيئا في السياسة، فبالتأكيد كان سيحترم هذه القوة النظامية التي تعمل تحت سقف القانون والدستور، لذلك لا يحق له ان يسمي قوة نظامية تعمل تحت سقف الدستور بالارهابية، هذه القرارات التي يتخذها ترامب لا تدل الا على ضعفه وانه لا يمكنه ان يتحمل مسؤولية. وعلى ترامب ان يعرف ان الشعب الايراني بتنوع احزابه واختلاف ارائه، كله صوت الحرس الثوري وتحت راية الحرس الثوري، وقرار ترامب لا وجود له، لان كل ما عندنا كان بسبب الحرس الثوري وكل شيء سيكون بسببه".

- مواطن ايراني:
ترجمة: قرار ترامب باعلان الحرس الثوري ارهابي، يدل بنظري على غضب المجتمع الاستكباري وعلى حقيقة وصحة مسيرتنا خلال الـ40 سنة الاخيرة، ويدل على احباط جبهة الاستكبار التي وصلت لحد وضع شروط تخالف الحقوق القوانين الدولية التي لا يمكن تقبلها فجعلت من قوة نظامية لدولة معينة ارهابية، وهذا خطأ فادح ارتكبه ترامب.

مواطنة ايرانية:
ترجمة: "اتينا الى هنا لنقول لكل العالم اننا كلنا حرس ثوري ونقف جميعا خلف قائدنا، واحضرت ابني معي ليخطو الخطوة الاولى له في هذا النهج. لا احد من الايرانيين يهاب امريكا".

- القائد العام لقوات الحرس الثوري في محافظة طهران / العميد محمد رضا يزدي
اي نوع من الاعتداء الامريكي حتما سيواجه بالمثل من قبل الشعب والحكومة والقوات المسلح الايرانية، الشعب اثبت دائما انه واع في جميع المراحل والاماكن وكان دقيقا في خياراته، وسعى دائما للابتعاد عن كافة الاحتكاكات والصدامات مع الامريكيينس، لكن اذا اراد العدو ان يتلاعب بميزان عمره حتما سيواجه مشكلة".