تقارير مميزة

اليمن | نازحو الحديدة يعانون الأمرّين من الفقر والنزوح


هربت أسرة "فتيني" قبل أشهر من منطقة التحيتا بمحافظة الحديدة إلى العاصمة صنعاء، وما إن وصلت الأسرة المكونة من عشرة اشخاص لم يجدوا مأوى يلجأون إليه.

تروي زوجة "فتيني" أنهم بحثوا في العاصمة عن شقة صغيرة للايجار لكن الاسعار مرتفعة ولم يكن بمقدورهم دفع كلفة الايجار، ما اضطرهم للسكن في غرفة واحدة قديمة تجمع ما بين المسكن والحمام والمطبخ في آن واحد.

ولا تجد أسرة "فتيني" من يعيلها الا من خلال ما يجنيه بعض أطفالها من تجميع عُلب الماء الفارغة والمرمية في الشوارع ليحصلوا على مبالغ زهيدة يشتروا بها مايسد رمق جوع أسرتهم.

ودخل اليمن عامه الخامس من حرب التحالف السعودي عليه، وقد أدّت هذه الحرب التي تقودها السعودية مع الإمارات، وبدعم امريكي وبريطاني واسرائيلي، منذ آذار/ مارس 2015 على اليمن، الى التسبب بوضع كارثي ومروع ومعاناة أكثر من 22.2 مليون شخص الذين يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة بما في ذلك 11 مليون طفل.