تقارير مميزة

بريطانيا | مدير مجلس الثقافة والإعلام الإسلامي: ورشة البحرين ماتت في مهدها قبل ان تبصر النور


أكد مدير مجلس الثقافة والإعلام الإسلامي الشيخ حسن التريكي، أن المشاركين في مؤتمر "ورشة الازدهار من أجل السلام" في البحرين "يهينون انفسهم قبل إهانة الشعب الفلسطيني،" مضيفاً أن "الفلسطينيين رفضوا هذا المشروع والحضور ويبقى العار على الخونة ممن سيحضر هذا المؤتمر".

وفي تصريح لوكالة يونيوز للأخبار قبل انعقاد المؤتمر الـ12 للوحدة الاسلامية في لندن، قال الشيخ التريكي إن جلسة المؤتمر ستكون مخصصة هذا العام للقضية الفلسطينية، موضحاً أن القرارات الأمريكية بحق فلسطين المحتلة "لا تلغي ان نقوم بدورنا خصوصا اننا على ابواب ورشة البحرين في المنامة التي يجتمع فيها الخونة من العرب مع المستكبرين والصهاينة ليبيعوا فلسطين بثمن بخس".

وأضاف إن "الاجراءات الامريكية ظالمة ومتعسفة بنقل السفارة الى القدس وإعلان ان القدس عاصمة لاسرائيل، ولا نعير اهتماما لمثل هذه القرارات لأن القدس اولى القبلتين ومدينة مقدسة لكل الأديان وواقعة في فلسطين". وأوضح الشيخ التريكي أن "الصهاينة غزاة محتلون ولا يمكن ان تقبلهم طبيعة الارض."

كما أكد أن "الورشة ماتت في مهدها قبل ان تبصر النور، وهي تحصيل حاصل، ويعمل بعض الخونة على كسب ما يكسبوه".

- الشيخ التريكي

- مدير مجلس الثقافة والإعلام الإسلامي وإمام الجمعة في مؤسسة دار الإسلام / الشيخ حسن التريكي