تقارير مميزة

فلسطين المحتلة | "حداية غنائية" خلال عرس فلسطيني تتهم حكام السعودية والإمارات والبحرين بالعمالة للإحتلال الإسرائيلي


أثار مقطع فيديو يظهر مغنيان فلسطينيان في حفل غنائي وهما يذمان قادة السعودية والإمارات والبحرين ويتهمونهم بالعمالة لصالح "إسرائيل" جدلا واسعا على منصات التواصل الاجتماعي.

ووصل التوتر بين رواد مواقع التواصل الاجتماعي من الفلسطينيين والحسابات المؤيدة لولي العهد السعودي محمد بن سلمان الى ذروته، إثر انتشار مقطع الفيديو، وهو ما دفع مغردي ولي العهد للرد، متهمين الفلسطينيين ببيع القضية الفلسطينية.

والمقطع، هو جزء من "حداية فلسطينية" يتبارى فيها مغنيان بأبيات شعرية، ويجمع كل طرف منهما الى جانبه مناصرين، ويتآولان في فن اشبه بالزجل في لبنان. وغالبا ما يعتمد الفلسطينيون في اعراسهم هذا النوع من الفنون.

واظهر الفيديو مغنيان يتآولان، وتطرقا الى جانب سياسي، حيث يتهم أحد الفنانين الآخر بأنه عميل للاميركيين والاسرائيليين، وذهبا في ذم أمراء السعودية ودول خليجية أخرى مثل البحرين.

وحصد الفيديو الذي يظهر المغنيان وهما محاطان بالعشرات من الشباب أكثر من مليون ونصف المليون مشاهدة في موقع تويتر.

وأثار انتشار الفيديو موجة سخط عارمة، دفعت المغردين السعوديين الى التغريد تحت هاشتاغ "#باعوا_الكضيه_وشتمونا" للتعليق على مقطع الفيديو.

وردت الحسابات المؤيدة لولي العهد السعودي على تويتر باتهام الشعب الفلسطيني "ببيع القضية" وخيانة الوطن.

ورد كثيرون على التغريدات السعودية قائلين إن ما حدث في الحفل الغنائي هو رد فعل طبيعي على ما سموه بالسبات العربي تجاه انتهاكات حقوق الفلسطينيين وخسارتهم لأراضيهم.

وقال البعض إن جهود التطبيع من قبل أمراء الخليج ستؤثر سلبا على القضية الفلسطينية وقدرة الشعب الفلسطيني على استرداد حقوقه.