تقارير مميزة

لبنان | النحت بالصلصال.. ورشة فنية عاشورائية عابرة للطوائف


لم تكن ذكرى عاشوراء يوماً مناسبة لدين لو مذهب دون غيره، بل رسالة بشرية خالدة تنبض في قلب كل حر أيا كانت طائفته، وهذا ما جسدته الورشة الفنية العاشورائية "أثر"، من إحياء فني أعاد رسم مشهد عاشوراء بطريقة إنسانية جديدة.

تضمنت الورشة التي نظمها ملتقى الالوان الفني وبرعاية بلدية برج البراجنة، يوم الخميس، فعالية النحت بالصلصال، واعداد عمل تجهيزي ثلاثي الأبعاد، بمشاركة عدد من الطلاب والفنانين التشكيلين والنحاتين من مختلف الطوائف.

كاميرا وكالة يونيوز جالت أنحاء الورشة الهادئة، التي شكلت منفذاَ عابراً للطوائف للفنانين والطلاب الذين توحدوا على منبر الفن وعبروا عن أفكارهم وتضامنهم مع قضية الإمام الحسين (ع)، عبر المجسمات الهادفة، لتكون هذه الاعمال ذاكرة مؤرشفة حاضرة في الثقافة المجتمعية والانسانية.

وأكد المشاركون في الورشة من مسيحيين ومسلمين وفاءهم للإمام الحسين وأهل بيته، وتجسيد مظلوميته بأعمال فنية تحاكي صرخة أطلقت قبل آلاف السنين إلا أنها راسخة في نفوس الأحرار والمعادين للظلم.

وتأتي مشاركة المسيحيين في إحياء ذكرى عاشوراء عبر الريشة واللون، من منطلق التفاعل مع الفكر النهضوي للامام الحسين (ع)، والإضاءة من منظور فني وانساني على الثورة الحسينية وما تتضمنه من معاني وقيم تأكد واجب وجودها في كل زمان ومكان.

- لقطات للمشاركين في الورشة
- النحت بالصلصال
- من أعمال الورشة
- لقاءات مع المتحدثين

- فنانة تشكيلية ومنسقة ورشة "أثر" / باسكال مسعود
- نحات سوري / طليع بحصاص
- نحات / جورج المر
- طلاب من كلية الفنون في الجامعة اللبنانية
- فنان تشكيلي / محمد خريس
- رئيس ملتقى الالوان الفني / محمد علوش