تقارير مميزة

لبنان | متظاهرون يحتجون على السياسات المصرفية من أمام المصرف المركزي في بيروت


تجمّع متظاهرون لبنانيون أمام مصرف لبنان المركزي للاحتجاج على السياسات المصرفية لحاكم مصرف لبنان منذ التسعينيات والتي أدّت الى ارتفاع الدّين العام الى حدّ الـ100 مليار دولار.

ويأتي هذا التحرك ضمن التظاهرات التي اجتاحت كافة المناطق اللبنانية من شماله الى جنوبه ضد السياسات الاقتصادية لحكومة رئيس الوزراء سعد الحريري، والتي أدّت الى وصول الوضع الاقتصادي للبنان الى شفير الهاوية. بالإضافة الى الاحتجاج على الفساد والضرائب الحكومية.

ويتهم المتظاهرون حاكم مصرف لبنان، رياض سلامة، بأنه مهندس الدّين العام، وتبعيته لسياسة الضغوطات الأمريكية على لبنان، وقد رفعوا أمام المصرف ليل أمس واليوم شعارات مثل "رياض سلامة حرامي"، "فليسقط حكم الدولار"، و"يا لبناني وينك وينك، هيدا الحرامي مهندس دينك." كما تداولوا على وسائل التواصل الاجتماعي وسم "يسقط حكم المصرف" و"رياض سلامة سفاح".

وقال أحد الداعين للتظاهرة أمام مصرف لبنان، محمد نحلة، أن التجمع هو في "مكان يوجع الدولة،" واستشهد بالوجود الكبير للقوى الأمنية قرب المصرف على عكس ساحتيّ رياض الصلح والشهداء في وسط بيروت.

كما رفض نحلة الاقتراحات الاصلاحية للحريري، قائلاً "كيف أستطيع أن أثق بشخص يسرقني منذ 30 عاماً والآن يريد أن يقوم بإصلاحات؟" مضيفاً أنه المتظاهرين سيبقون في الشارع وسيضغطون في عدّة مناطق أخرى تؤثر على مصالح السياسيين المالية.

ومن جهته، قال المتظاهر محمد برجي أن مصرف لبنان هو "المسبب الأول للانهيار الاقتصادي عبر الهندسات المالية التي قام بها في السنوات القليلة الماضية، وذلك بهدف رفع نسبة أرباح المصارف وتوسيع الفجوة ما بين الطبقة الفقيرة والغنية،" مشيراً إلى أن حاكم مصرف لبنان هو "عراب السلطة المالية الفاسدة في لبنان والمتحدة مع السلطة السياسية،" مطالباً بإسقاط رياض سلامة والسياسيين المتحكمين بالطبقة العاملة.

كما يتهم المتظاهرون المصارف بمراكمة الأرباح خلال السنوات الماضية بالتواطؤ مع الطبقة السياسية الحاكمة، ويطلبون منها المساهمة في تخفيض الدين العام، والتنازل عن قسم من ارباحها لصالح الاقتصاد اللبناني، وتنص الورقة الإصلاحية الحكومية على مساهمة مصرف لبنان والمصارف في توفير 3 مليارات دولار لتخفيض العجز في الموازنة.

ويتخوف المتظاهرون من ركوب بعض الاحزاب والقوى موجة التظاهرات لحرفها عن مسارها المطلبي، واستثمارها في اجندات سياسية خاصة كما فعل حزب القوات اللبنانية الذي دعا انصاره إلى التظاهر في مناطق محددة، كذلك فعل الحزب التقدم الاشتراكي.

- متظاهرون مجتمعون أمام مصرف لبنان
- متظاهرون يفترشون الأرض أمام المصرف
- متظاهرون يرفعون لافتات
- متظاهرة تردد شعارات
- متظاهرون يرددون شعارات
- لافتة مصرف لبنان
- لقطة شاملة للتجمع أمام المصرف

- ناشط لبناني / محمد برجي
- ناشط لبناني/ محمد نحلة