تقارير مميزة

سلطنة عمان | القهوة العُمانية رمز للأصالة والكرم وعنوان لحسن الضيافة


تشكل القهوة العمانية امتداداً للعادات والتقاليد العربية عبر التاريخ ، يقدمها الناس من مختلف شرائح المجتمع في المناسبات الاجتماعية واللقاءات العائلية والمجالس العامة والبيوت والأسواق والمقاهي وغيرها من الأماكن التقليدية.

وما تزال القهوة عند العُمانيين رمزاً للأصالة والكرم وعنواناً لحسن الضيافة والقيم الأصيلة وهي تراث عميق ارتبط بالإنسان العماني في غناه وفقره وأفراحه وأتراحه، بل إن كثيراً منهم تعد القهوة عنده مفتاح نهاره وراحة منتصفه وجليسة رواحه.

وفي محافظات السلطنة يتم تقديم القهوة بعد أن يتبادل المضيف والضيف سؤالا قصيرا عن الأخبار التي يمكن أن يكون قد أتى بها الضيف أو يعرفها المضيف، وعادة ما تكون الإجابة من الطرفين مطمئنة، ثم يتم تقديم التمر أو الحلوى أو الفواكه والحلويات قبل شرب القهوة.

ثمة تقاليد معروفة وثابتة تكاد ترتقي للقوانين تحكم المضيف والضيف معا، ولا يجوز الإخلال بها، ولهذا تراعى فيها كل المعايير والنظم والتقاليد والآداب الاجتماعية المتوارثة التي يحترمها الجميع ويحرص العمانيين والعرب بشكل عام على ترسيخها في نفوس أبنائهم وتعليمها لهم، تتناقلها الأجيال جيلا بعد جيل وذلك من خلال مجالسهم التي تكون القهوة حاضرة فيها دائما، والتي يقدمها شخص يلقب بالمقهوي وهو الشخص الذي يقوم بتقديم القهوة من أبناء المضيف أو أقاربه ويجب أن تكون لدية من الخبرة في عادات تقديمها أو أن يقوم المضيف نفسه بتقديمها.

يتم وضع حبوب البن في مقلاة تدعى " محماس" من الحديد المسطح، ويتم تحميصها بهدوء على النار بدرجات متفاوتة حسب النكهة المطلوبة وذلك بتحريكها بطريقة معينة باستخدام أداة حديدية أو خشبية صغيرة مع نهاية مدورة أو مربعة، ثم يتم وضع البن في "المطحمة" خلال السنوات الماضية لطحنها وهي قطعة كهربائية بينما كانت توضع في قطعة خشبية وتطحن بشكل يدوي.

بعدها يضاف البن المطحون إلى الماء المغلي في وعاء نحاسي على النار لدقائق معدودة يقدرها صانعها ثم تسكب في وعاء القهوة الذي يسمى "دلة" وهي الأداة التي تحفظ فيها القهوة ساخنة، لتسكب بعد ذلك في أكواب صغيرة (فجان/فنجال) لتقديمها للضيوف، حيث يكون طعم القهوة العربية قليل المرارة، ويضاف في أحيان كثيرة اليها الهيل أو الزعفران أو ماء الورد أو بعض التوابل مثل القرنفل، ويعكس هذا التنوع والاختلاف في الأذواق دليلاً على أهمية القهوة العمانية كموروث شعبي واجتماعي لدى العمانيين عبر الأجيال وليس مجرد مشروب فقط.

المتحدثون:

مواطن عماني / سليمان الحديدي
مواطن عماني / خميس الصابري