تقارير مميزة

العراق | معاون الشهيد المهندس: أمريكا تساعد داعش وتحلّق فوق مقراتنا في بغداد


اتهم معاون رئيس أركان هيئة الحشد الشعبي، أبو علي البصري، أمريكا بمساعدة ونقل عناصر تنظيم داعش الإرهابي من منطقة إلى أخرى، مضيفاً أن المروحيات العسكرية الأمريكية تحلّق من وقت إلى آخر فوق مقرات الحشد الشعبي في بغداد.

وفي مقابلة مع وكالة يونيوز للأخبار، قال البصري أن "الاجواء العراقية تحت سيطرة القوة الجوية الأمريكية، فإن كانت الطائرة المسيّرة تحت سيطرة داعش او اسرائيل او امريكا بشكل مباشر فأن الامريكي أعطاها الإذن أو عائدة لهم،" مشيراً الى تحليق "الطائرات المسيرة فوق بغداد وأحيانا تركز على مقرات الحشد الشعبي.. اليوم كانت طائرات هليكوبتر تحلق فوق مقرات الحشد."

وعلى صعيد آخر، أكد البصري، وهو معاون نائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الشهيد أبو مهدي المهندس، أن "أمريكا تساعد داعش ولا زالت تنقل قوات داعش من مكان الى آخر،" وأن "القوات الامريكية تشكّل خطراً على الوضع الأمني العراقي، ولم يقوموا بشيء لمحاربة داعش، بل القوات الامنية والحشد الشعبي من قام بذلك."

وقد تصاعدت نبرة العداء للوجود العسكري الأمريكي في العراق بعد أن قامت القوات الجوية الأمريكية باعتداء، تحت غطاء قوات التحالف الدولي لمحاربة تنظيم داعش الإرهابي، في الثالث من الشهر الحالي، واغتالت قائد قوة القدس الفريق قاسم سليماني ونائب رئيس هيئة الحشد الشعبي الحاج أبو مهدي المهندس قرب مطار بغداد.