تقارير مميزة

فلسطين المحتلة | الجبهة الديمقراطية تحيي ذكرى انطلاقتها الـ51 في غزة وسط تأكيدات على الوحدة الوطنية


أحيت الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين، الذكرى السنوية الحادية والخمسين لانطلاقتها بمسيرة حاشدة انطلقت من أمام منتزه "البلدية" بشارع عمر المختار وصولاً إلى برج شوا وحصري بشارع الوحدة في مدينة غزّة.

جاء ذلك يوم السبت، بمشاركة قيادات الجبهة الديمقراطية والفصائل الفلسطينية، تلبيةً لدعوة أطلقتها الجبهة لإحياء ذكرى انطلاقتها، والتأكيد على رفض خطة السلام الأمريكية المزعومة المسماة "صفقة القرن".

بدوره، اعتبر القيادي في الجبهة الديمقراطية لتحرير فلسطين طلال أبو ظريفة، أن استعادة الوحدة الوطنية الفلسطينية ابرز عوامل القوة في مواجهة "صفقة القرن"، مؤكداً رفضها وضرورة النضال مع كل الشعب الفلسطيني من أجل اسقاطها.

وقال القيادي في حركة الجهاد الإسلامي في فلسطين أحمد المدلل، في تصريح خاص لوكالة يونيوز للاخبار، "جئنا لنشارك الجبهة الديمقراطية ذكرى انطلاقتها تعزيزا للوحدة الوطنية وتأكيدا على أن المرحة المقبلة هي مرحلة المشروع المقاوم، لذا يجب على الجبهة الديمقراطية ان تتمسك بمحور المقاومة والذي يؤكد أن "صفقة القرن" لا يمكن أن تمر على الشعب الفلسطيني".

وعلى هامش مشاركته في فعالية الذكرى السنوية الحادية والخمسين لانطلاق الجبهة الديمقراطية، أكد القيادي في حركة حماس إسماعيل رضوان، ضرورة توحيد العمل الوطني من أجل اسقاط "صفقة القرن"، مشيراً إلى ضرورة أن تتعاون الجبهة الديمقراطية مع كل فصائل المنظمة للضغط على السلطة الفلسطينة من أجل الانسحاب من اتفاقية اوسلو وانهاء التنسيق الامني مع كيان الاحتلال.