تقارير مميزة

فلسطين المحتلة | سرايا القدس ليونيوز: ان اراد العالم الاستقرار عليه ان يسعى لزوال اسرائيل


قال القيادي في سرايا القدس أبو عبد الله: "نحن ننظر الى التطبيع العربي مع العدو انه خيانة لله قبل ان يكون خيانة للامة".

أضاف أبو عبد الله في تصريح لوكالة يونيوز للاخبار، "نحن عندما ننظر الى فلسطين ننظر اليها من منظور عقائدي، ونرى ان المطبعين يضربون المقاومة خنجرا مسموما".

ودعا"كل الدول التي تطبع مع العدو الاسرائيلي الى ايقاف هذا التطبيع، وندعو الشعوب الى الوقوف في وجه الدول المطبعة سواء بكلمة أو موقف أو قرار".

وأكمل: "ندعو الشعوب العربية والاسلامية والضمائر الحية الى الوقوف بجانب الشعب الفلسطيني ومساندته، ونوجه رسالة الى الشعوب الثائرة ونقول لهم ان الشعب الفلسطيني يعاني الويلات من العدو الاسرائيلي المجرم، ونقول لهم ان فلسطين هي مركز الصراع اليوم بين الحق والباطل، وان اراد العالم الاستقرار عليه ان يسعى الى زوال اسرائيل".

وأردف: " الشعوب تختلف عن الانظمة وننظر الى شعوبنا العربية والاسلامية على انها شعوبا حرة تقف بجانب الشعب الفلسطيني ولا بد ان يأتي يوما تقف فيها الشعوب بوجه الانظمة المستبدة وتزحف نحن القدس".

واستطرد أبو عبد الله قائلا: "رسالتنا الى الجمهور العربي والمسلم انه عندما نتحدث عن فلسطين لا نتكلم عن الضفة والقطاع بل كل فلسطين، شعبنا صامد وايدي مقاتلينا على الزناد، لذلك نقول ان فلسطين هي القضية المركزية ولا بد من الوقوف الى جانب الشعب الفلسطيني في مواجهة العدو".

أضاف: "تابعنا منذ اعلان الادارة الامريكية عن صفقة القرن وكنا نتحدث لشعوبنا العربية والاسلامية ان هذه الصفقة ما هي الا حبر على ورق وان الشعب الفلسطيني سيفشل هذه الصفقة بما فيها ضم الاغوار والضفة، ونتنياهو يعلم ان هذا الضم هو دعاية انتخابية ويعلم الغضب الشعبي في الضفة الغربية من عمليات الدهس والطعن".

وقال: "خبر ادراج حزب الله على قائمة الارهاب الالمانية، هو قرار وموقف مشرف لحزب الله، والاخوة في المقاومة اللبنانية يعتزون بهذا القرار لانهم يعلمون جيدا في الوقت الذي ترضى فيها عنا دول الاستكبار علينا مراجعة انفسنا".

وختم القيادي قي سرايا القدس قائلا: "نقول للمقاومة الاسلامية في لبنان ان اصبروا واعلموا انكم على حق في المواجهة".