تقارير مميزة

سوريا | سياسي كردي يُحذر الإدارة الذاتية في الشمال والشرق من الوقوع في فخ أنقرة


حذر السياسي الكردي والمستشار الإعلامي السابق في وحدات حماية الشعب الكردية ريزان حدو الساسة الأكراد القائمين على مشروع "الإدارة الذاتية في شمال وشرق سوريا" من الرهان على انهيار حكومة دمشق أمام الأزمة الاقتصادية الخانقة التي تمر بها البلاد حالياً، ووقوعهم في فخ أنقرة، وجر أكراد الشمال وشرائحه المجتمعية المختلفة إلى مذبحة جديدة على يد الأتراك في سيناريو يعيد مشهد الإبادة الأرمنية التي نفذها العثمانيين بحق أرمن تركيا قبل أكثر مئة عام .

وفي تعليق صوتي، دعا حدو القادة الأكراد في شمال سوريا إلى اتخاذ قرار الوقوف إلى جانب الدولة السورية كخيار استراتيجي لهم, في ظل اشتداد الحصار على سوريا وازدياد العقوبات الاقتصادية, منوهاً إلى خطورة حدوث أي انهيار للدولة في سوريا لأن أكبر المتضررين من ذلك سيكونون كورد البلاد، " لأن تراجع موقف حكومة دمشق يعني تقدماً لأنقرة، التي أثبت التاريخ أنها العدو الأخطر على الأكراد، واصفاً ذلك الموقف حينها بالمعركة الوجودية، التي ستهدد الوجود الكردي في سوريا" .

وتطرق حدو، إلى التطورات الأخيرة التي تشهده سوريا لاسيما الضفوطات السياسية والاقتصادية الكبيرة التي تتعرض لها البلاد، والتي يرافقها غطاء إعلامي من وسائل إعلام غربية وعربية تمولها دول لها سوابق في تمويل الإرهابيين ودعمهم في سوريا .