تقارير مميزة

فلسطين المحتلة | فنانة غزاوية تشجع الأطفال على اتباع إجراءات الوقاية من كورونا عبر الرسم


فَجَرت فترة الحجر الصحي في قطاع غزة للوقاية من "فيروس كورونا"، مواهب عدة خاصةً مع طول فترة المكوث في المنزل التي قاربت على الشهر، فاستثمرها كثيرون في ممارسة هواياتهم وتفجير مواهبهم بما يتلائم مع الحالة التي يعيشها المواطنون.

فالفنانة نيفين أبو سليم من قطاع غزة، لم ترد أن تذهب فترة الحجر الصحي المنزلي سدىً، فحاولت استثمار موهبتها في الرسم من خلال الرسوم الكرتونية الخاصة بالأطفال لتشجيعهم بشكل شيق ومثير على اتباع الاجراءات الوقائية اللازمة.

واختارت الشابة أبو سليم التي تعمل في مجال رسوم الأطفال منذ عدة سنوات أن تنشر رسوماتها على حسابها في تطبيق "انستغرام" حيث يلقى تفاعلاً كبيراً من قبل المتابعين، وقبول من المؤسسات الدولية.

أبو سليم تحاول من خلال الرسوم أن تجسد أحوال قطاع غزة بعد وصول "فيروس كورونا" إليه، حيث عملت مع اللجنة الدولية للصليب الأحمر في هذا المجال. وفق حديثها .

وتحاول أبو سليم أن تستثمر فترة الحجر في تصميم رسوم كرتونية توعوية للأطفال؛ لتشجيعهم على الالتزام بإجراءات الوقاية من الإصابة بفيروس كورونا، حيث رسمت في البداية طفل يرتدي كمامة،لحث الأطفال على الالتزام بالوسائل الوقائية لمنع إصابتهم بكورونا.

كما تعمد أبو سليم لاختيار شخصيات كرتونية تصل لعقول الأطفال من خلالها لتقديم ارشادات ونصائح لهم بطريقة الرسوم لالتزامهم المنازل، وعدم الاختلاط، وضرورة استعمال المعقّمات وغسل الأيدي بالصابون لعدة مرات.

كما تهتم باستخدام األوان التي تجذب الأطفال في رسوماتها التوعوية، خاصة الفاتح والفاقع منها.

وقد أعلنت الجهات الحكومية في قطاع غزة حالة الطوارئ في أواخر الشهر الماضي، حيث توقفت الحياة العملية والدراسية، حيث وصلت الإصابات لأكثر من 2000 إصابة وما يقارب من 16 حالة وفاة بفيروس كورونا.