تقارير مميزة

اليمن | وزير الثروة السمكية ليونيوز: حرب التحالف والتواجد الاسرائيلي في البحر ضرب قطاع الأسماك


أكد الوزير اليمني للثروة السمكية في حكومة صنعاء، محمد الزبيري، على المصاعب التي تواجه الصيادين اليمنيين بفعل حرب التحالف السعودي وحصاره على اليمن والتواجد الإسرائيلي في البحر الأحمر، بالإضافة الى احتكار التجار ما يؤثر على أرباح الصيادين وعملهم.

وفي مقابلة خاصة مع وكالة يونيوز للأخبار، قال الوزير الزبيري أن الفترة التي تولى فيها زمام العمل بوزارة الثروة السمكية كانت فترة صعبة، "لان العدوان قد دمر كل مراكز الانزال التي يضع الصياد اسماكه للبيع فيها، بالاضافة الى قصف موانئ التصدير في المطارات وفي حرض، وبالتالي كان في صعوبة بالغة، حتى أن الصيادين عندما كانوا ينزلون الى البحر كانت القوارب تضرب بمن فيها من قبل الطيران."

وذكر أيضاً مسألة "اعتقال عشرات الصيادين من قبل سفن الاحتلال السعودي الإماراتي، ومصادرة قواربهم، وتعرضهم لأبشع أنواع التعذيب والانتهاكات في سجون السعودية والارتيرية والسودانية."

وأكد على "الدور الذي تلعبه اسرائيل في البحر الأحمر عبر تواجدها او ادواتها،" وأشاد بدور "محور المقاومة في اسقاط المشروع الصيوأمريكي بالمنطقة."

وأكد الزبيري على تعاون إيران للنهوض بالقطاع السمكي في اليمن.

ونوه وزير الثروة السمكية إلى أن "ما يقارب من 4500 قارب توقف عن العمل في البحر الاحمر. ولكن عبر الاتفاق مع منظمة الفاو وبعض المنظمات المحلية والجهات الرسمية تمكنت الوزارة من منح الصيادين بعض الدعم من قوارب وقطع غيار وشباك وغيرها للاستمرار في اعمالهم."

وأضاف أن "هناك اليوم مشاريع سمكية تدر على الدولة اموالا، ونسعى بدورنا الى اعادة ما تبقى من البنى التحتية، كما نقوم بتنفيذ خمسة مراكز سمكية بالحديدة وبناء الاسواق للجملة وبمواصفات عالية لبيع هذه الاسماك، وفتح سوق في سوق في الحوبان تعز ومحافظة إب، وهناك سوق كبير وبمواصفات عالية ايضا سيفتح قريبا في صنعاء، وفي الطريق لفتح قنوات مع المحافظات الاخرى لبناء هذه الاسواق".

وأفاد الزبيري أن "الصيد في المرحلة الحالية ليست بالكمية التي كانت في السابق، حيث كان قبل العدوان والتدمير الممنهج للقطاع السمكي يتم اصطياد 100 الف طن، بينما اليوم انخفض الى 10 الف طن فقط بالسنة."

وبيّن لوكالة يونيوز أن الخسائر التي لحقت بالقطاع السمكي كله في اليمن جراء حرب وحصار التحالف السعودي يقارب 9.5 مليار دولار، بالإضافة إلى تدمير المصانع التابعة للدولة أو القطاع الخاص في البحر الأحمر، وحرمان أكثر من 150 ألف صياد وعامل من أرزاقهم ومصدر دخلهم.

- الزبيري في حديث مع وكالة يونيوز للأخبار

- وزير الثروة السمكية اليمني في حكومة صنعاء / محمد الزبيري