تقارير مميزة

باكستان | انطلاق الإنتخابات البرلمانية في الإقليم المتنازع عليه "جلجت بالتستان"


إتجه سكان الإقليم الباكستاني ذو الحكم الذاتي والمتنازع عليه دوليا "جلجت بالتستان" إلى مراكز الاقتراع منذ صبيحة اليوم الأحد للتصويت في الإنتخابات البرلمانية التي يعقدها الإقليم، وسط إقبال واسع، يتوقع له أن يكون الأكثر في تاريخ إنتخابات الإقليم.

و يتنافس ما يزيد عن 330 مرشحًا ، من بينهم أربع نساء، ممثلين عن كبرى الأحزاب السياسية في باكستان، وذلك على 24 مقعدًا عامًا في البرلمان المحلي لإقليم "جيلجيت بالتستان" المتنازع عليه بين باكستان والهند، نظرا لأهميته الجيو سياسية، والذي يعتبر قطب الرحى في مشروع طريق الحريرالصيني ، شريان التجارة في قارة آسيا.

وتتمتع هذه الإنتخابات بخصوصية مميزة، وهي أن الحكومة تعزم على منح الاقليم تمثيل في البرلمان الفيدرالي المركزي في اسلام اباد .

ورغم البرد القارس الذي يسيطر على مناخ الإقليم الجبلي، وتساقط الثلوج والأمطار في أماكن متفرقة منه، إلا أنها لم تمنع المقترعين من الإقبال على الإدلاء بأصواتهم، فيما بدا إقبال النساء والشيوخ في هذه الدورة الإنتخابية ملفتا للغاية، خلافا لما جرت العادة في الإقليم.

كما وأظهر المواطنون مسؤولية كبيرة في مواجهة وباء كورونا، حيث ظهر المواطنين مصطفين أمام مراكز الاقتراع مرتدين أقنعة واقية محافظين على التباعد الاجتماعي للحد من انتشار فيروس كورونا، وذلك وفقًا للتوجيهات الصادرة عن لجنة تنظيم إدارة الإنتخابات في إقليم "جيلجيت بالتستان".

- مشاهد مراكز الاقتراع
- مشاهد لطوابير المقترعين
- مشاهد للمقترعين
- مقابلات

- مقترع من مدينة سكردو / الشاعر والأديب حسن حسرت:
"هذه الدائرة الإنتخابية الثانية في محافظة سكردو، والحلقة الإنتخابية الثامنة على صعيد الإقليم ككل، وترشح عن هذه الدائرة حوالي تسعة مرشحين، وآمل أن يكون المرشح الذي أدعمه وهو محمد كاظم ميثم أن يكون لديه الصلاحية التعليمية والإيمانية العالية، والقابلية التي تخوّله لأن ينجح في قيادة منطقتنا".

- مرشّح عن حزب الشعب الباكستاني/ السيد محمد علي رضوي:
"تاريخ الدائرة الإنتخابية الثانية لمدينة سكردو سوف يتغيّر، وأدعو شبابنا المتعلّم وشيوخنا ونساؤنا أن يوقعوا على نشان السهم(النشان الإنتخابي لحزب الشعب) ، وليكونوا جزءا من تغيير تاريخ هذه المنطقة، فترشحي هو لأنني شعرت بضرورة فئاتنا الشعبية المتنوعة للتغيير، وإن شاء الله سوف ينتصر حزب الشعب في هذه الإنتخابات بالأكثرية الساحقة".

- مقترع من مدينة جلجت:
"ننتظر منذ الصباح الباكر هنا أمام مركز الإقتراع، كل مقترع يحتاج قرابة العشر دقائق لأن يخرج من الداخل، لكن منطقتنا ذات كثافة سكانية، لذا عليهم أن يسرعوا في عملية التصويت، فإن تم إغلاق صناديق الإقتراع عند الخامسة مساء فستكون المشاركة محدودة، ننتظر هنا رغم البرد القارص، فعليهم أن يعدلوا طريقة التصويت أو أن يدخلوا شخصين شخصين كحدّ أدنى".

- مقترع من مدينة جلجت:
"أتينا منذ الصباح الباكر، لنشارك في العملية الديمقراطية ونتصدى لمسؤوليتنا السياسية، وأدعو جميع الناخبين لأن يأتوا ويشاركوا في هذا المسؤولية الوطنية".

- مقترع:
"هدفي من المشاركة في التصويت هو دعم المرشح الذي أراه مناسبا لقيادة منطقتنا، وليحارب لمصالح مواطنين إقليم جيلجيت بالتستان، ويحلّ مشاكلنا".