تقارير مميزة

اليمن | وزير الخارجية لوكالة يونيوز: وجود إيران في العملية السياسية اليمنية عامل استقرار وجذب للسلام


التقى وزير الخارجية اليمني هشام شرف بمقر وزارة الخارجية اليمنية بصنعاء سفير الجمهورية الإسلامية الإيرانية لدى صنعاء حسن إيرلو.

وأكد الوزير شرف في تصريح خاص لوكالة يونيوز للأخبار، أن "وجود إيران في العملية السياسية في اليمن هو عامل مساعد ومشجع للسلام"، موضحاً "أن هناك جهات عدة تتهم ايران بأنها تزود اليمن بالسلاح وبأنها طرف في تأجيج الصراع، ولذا فإن وجود ايران يكشف الموقف للجميع، فاليمنيون يريدون أن تكون اليمن بلد سلام وأن يحيا الشعب اليمني حياة طبيعية وألا تستمر هذه الحرب العبثية في تدمير حياة الشعب اليمني اقتصادياً واجتماعياً ومالياً".

وأوضح شرف أن "السعودية والإمارات لا يهمها ما يحدث في اليمن من تخريب، بعكس إيران التي يهمها أن يعود السلام إلى اليمن وأن تعود الحياة الطبيعية إليه"، مشيراً إلى "أن وجود إيران في الملف اليمني هو عامل استقرار وجذب للسلام".

وأشار إلى إن "قرار الأمم المتحدة 2216 لم يمنع أي سلطة قائمة في صنعاء من التواصل مع العالم، وأنه ليس هناك مقاطعة وإنما التشديد هو على الأسلحة في الموانئ".

لافتاً إلى أن "الجمهورية الإسلامية الإيرانية ستكون أحد الأدوات الهامة في نقل صوت اليمنيين إلى العالم"، مبيناً أن "المبعوث الأممي إلى اليمن مارتن غريفيث يحاول جمع الأطراف إلى طاولة المفاوضات من خلال الإعلان المشترك الذي لم يستكمل بعد وأن التسريبات هي مجرد عناوين ورؤس أقلام".

ولفت وزير الخارجية اليمني، إلى أن" هناك مواقف ثابتة لا يمكن القفز عليها، ومنها وقف العدوان على اليمن ورفع الحصار، والسماح بفتح الموانئ والمطارات والتي لم ينص عليها أي قرار دولي، إضافة إلى تحسين الوضع الاقتصادي وصرف رواتب الموظفين"، منوهاً إلى أن "هذه هي الإشارات الخضراء للسلام".

ودعا الوزير شرف، جميع اليمنيين إلى" المصالحة الوطنية، وعدم المساهمة في تدمير اليمن"، متمنياً أن "تلعب الجمهورية الإسلامية دوراً هاماً وبارزاً في هذا الجانب".