تقارير مميزة

باكستان ا محمد حسنين أصغر مذيع راديو في باكستان


بلهفة وشوق شديدين، ينتظر سكان إقليم خيبر بختون خوا البرنامج الإذاعي للطفل الموهوب "محمد حسنين"، ذو السبعة أعوام، الذي بات معروفًا ومشهورًا كأصغر مذيع راديو في البلاد.

إلى جانب دراسته الأكاديمية يشعر محمد حسنين نفسه بأنه يتعلم الكثير من تجربته في الراديو، حيث يناقش برنامجه قضايا إجتماعية عديدة كقضايا تعليم الأطفال، التربية، والعلاقات الناجحة بين الناس.

ومنذ طفولته، كان حسنين مميزًا عن أقرانه من خلال طريقة الحوار وعرض الأفكار حيث أنه جالس المتعلمين ومثقفين من سنّ مبكرة، وذلك ما أسهم كثيرًا في صقل شخصيته وتنميتها.

 

- اصغر مذيع راديو في باكستان / محمد حسنين:
هنا (الراديو) أشعر بأن شيئًا جديدًا يحدث ويتطور يوميًا، هنا أشعر بأن هناك شيئًا خاصًا يتقدم مع الوقت، كما وأِشعر أن هناك الكثير من الأشياء التي أتعلمها، لذا أحب هذا المكان (الراديو) كثيرا".

- والدة محمد حسنين:
"كان في سنّه الرابعة حين عرض أول برنامج له، على إذاعة خيبر، وبعد ذلك قال لي الجميع أنه عليّ أن أدرب هذا الطفل أكثر، لأنه طفل مميز وخاص جدًا، ولديه العديد من المهارات، كطريقة الحوار، الفنون المتعددة، حتى عند متابعته لبرامج الكرتون، فهو يتابعها ليتعلم، ليس للإٍتمتاع وتقضيه الوقت فقط".