تقارير مميزة

العراق | البابا سيزور مسيحيي قرقوش وسهل نينوى في الموصل كونهم تعرضوا للقتل والتهجير على يد داعش


يستعد مسيحيو سهل نينوى وقرقوش في محافظة الموصل لاستقبال بابا الفاتكان فرنسيس الاول الذي سيزور مسيحيي الموصل ليعبر عن تضامنه معهم لما تعرضوا له من قتل وتهجير على يد ارهابيي تنظيم داعش بعد سقوط مدينة الموصل بيد التنظيم الارهابي عام 2014.

زيارة البابا الى سهل نينوى وقرقوش، ستكون المحطة قبل الاخيرة بزيارته للعراق، كما سيزور الجانب الايمن من الموصل ليطلع على حجم الدمار الذي تعرضت له المدينة على يد ارهابيي داعش، حيث سيقيم قداسا ويصلي على ارواح المسيحيين الذين قتلوا هناك وفي كل المناطق.

وكالة يونيوز للاخبار اطلعت اليوم على اتمام الاستعدادات في كنائس الموصل، حيث رصدت الاسعدادات الامنية والاجتماعية والدينية في داخل الكنائس. والتقت مع عدد من الشخصيات المجتمعية والروحية في الموصل للحديث عن تأثير زيارة البابا على العراق.

ويصل بابا الفاتيكان فرنسيس الأول يوم غد الجمعة الى العراق قادما من روما، حيث سيلتقي الرئاسات العراقية في اول يوم من زيارته، الى جانب لقاءاته باساقفة وكهنة وخطباء ومدرسين ورهبان في عدد من المناطق.

ويزور البابا في 7 اذار/مارس مدينة الموصل، حيث سيحضر مراسم قداس وصلاة لضحايا الحرب في حوش البيعة. ومن هناك سيغادر الى قراقوش ليزور كنيسة الطاهرة.