تقارير مميزة

انعقاد مؤتمر "الوحدة الاسلامية" في طهران وتأكيد على مواجهة الارهاب التكفيري


اكد نائب الامين العام لحزب الله الشيخ نعيم قاسم ان "أول ما قام به حزب الله هو حركة المقاومة لمصلحة شعبه والاسلام"، وذكّر ان "اميركا واسرائيل هما من وصف حزب الله بالارهاب".

كلام الشيخ قاسم جاء في مقابلة خاصة مع وكالة "يونيوز" للأخبار، اليوم الجمعة، على هامش مؤتمر "الوحدة الاسلامية المنعقد في العاصمة الايرانية طهران.

من جانبه، رأى الأمين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية الشيخ محسن الاراكي أن "حضور النخب والشخصيات المؤثرة في العالم الاسلامي في هذا المؤتمر والجلوس مع بعضهم البعض، وتوحيد كلمتهم ومواقفهم في قضايا المسلمين والأمة الإسلامية، يعبر عن اجماع على الكلمة الواحدة في العالم الاسلامي"، لافتاً الى "إنه بالرغم من محاولات اثارة التفرقة والمؤامرات ضد وحدة الأمة، فإن ما يقابلها هو الوحدة والتماسك".

الى ذلك، قال إمام جمعة النجف الأشرف السيد صدر الدين القبانجي إن خط الوحدة هو الخط الاصيل الذي أراده الله والرسول (ص). وأضاف إنه "من الطبيعي ان نواجه دائما خطوطا ناشزة وهذا هو حال التكفير والارهاب الذين يحاولون الظهور والتكلم باسم الاسلام"، مشيراً الى انه "ما لم نرفع صوتنا بالاستمرار بالوحدة الاسلامية فإن تلك الخطوط الاخرى قد تخدع بعض الاوساط".

المتحدثون:

- -نائب الأمين العام لحزب الله / الشيخ نعيم قاسم

- الامين العام للمجمع العالمي للتقريب بين المذاهب الإسلامية / الشيخ محسن الاراكي

- إمام جمعة النجف الأشرف / السيد صدر الدين فبانجي

(انتهى)