تقارير مميزة

سوريا | مسوؤل في الإدارة الكردية في عفرين : تركيا تحاصرنا وتخالف اتفاق استانة-6


قال رئيس هيئة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية الكردية في عفرين سليمان جعفر إن "تركيا بعد تطبيق اتفاق أستانة 6 ودخول قواتها مناطق خفض التوتر باتت تحاصر مدينة عفرين الكردية شمال حلب بشكل كامل"، واتهم "تركيا بنقضها ذلك الاتفاق الذي كان يقضي فقط بإدخال جنود وآليات عسكرية متوسطة ".

ورأى جعفر في لقاء مع وكالة يونيوز للأخبار أن "قرار الأكراد بإدارة مناطق شمال سوريا بحكم ذاتي هو تصرف منطقي لتسيير أمور شعبهم في تلك المناطق"، وأكد ان "الإدارة الذاتية الكردية لاتعتبر الحكومة السورية أو المعارضة عدوا لها ولاتؤيدهما أيضا".

وكشف سليمان عن "المخطط التركي الذي تسعى أنقرة إلى تنفيذه في الشمال السوري تحت شعارات مختلفة منها مراقبة مناطق خفض التوتر أو محاربة تنظيم جبهة النصرة الإرهابي"، ولفت الى ان "المخطط يحمل عنوان الميثاق الملي التركي الذي أعده مصطفى كمال أتترك والذي ينص في أحد فقراته أن الحدود الجنوبية لتركيا تبدأ من حلب مروراً بالرقة ووصولاً إلى الموصل".

وقال جعفر إن "تركيا بدأت بتنفيذ ميثاقها الملي داخل سوريا منذ دخولها مدينة جرابلس شمال حلب التي حملت في طياتها مسرحية هزلية تآمرت خلالها تركيا مع تنظيم داعش الذي كان يسيطر على تلك المدينة وينتشر فيها بكثافة"، وتابع ان "ذلك أثبت تورط تركيا بالاتفاق والتنسيق مع ذلك التنظيم الذي سلم مواقعه داخل المدينة في أقل من ساعتين للقوات التركية والميليشيات التي تدعمها تحت مسمى قوات درع الفرات ".

وأضاف جعفر أن "دخول القوات التركية إلى جرابلس أحدث شرخا في الشمال السوري وأفشل محاولة الأكراد لربط مقاطعتي عفرين وكوباني جغرافياً وبدأ معه حصار عفرين الذي أتبعته تركيا بمد ذراعها وصولاً إلى مدينة الباب شمال حلب لتكون بذلك قد حاصرت عفرين من الجهات الشمالية والغربية والشرقية"، وتابع "اتفاق أستانة 6 صرح لتركيا دخول مناطق واسعة شمال حلب وجنوب عفرين تحت ذريعة رصد مناطق خفض التوتر وحقق الهدف الأخير لتركيا التي باتت بهذا التوغل تحاصر مدينة عفرين الكردية من كامل الاتجاهات ".

واتهم جعفر "تركيا بنقض بنود اتفاق أستانة 6 الذي كان يقضي بإدخال 500 جندي تركي برفقة آلياتهم العسكرية بينما قامت تركيا بإدخال آليات ثقيلة ودبابات ومدافع برفقة أكثر من ألف جندي وأحدثت أكبر وأقوى قاعدة عسكرية لها داخل الأراضي السورية في جبل الشيخ الواقع في منطقة دارة عزة المشرفة على مدينة عفرين ".

جزء من حديث جعفر

رئيس هيئة العلاقات الخارجية في الإدارة الذاتية الكردية في عفرين / سليمان جعفر