تقارير مميزة

سوريا | الشيخ البوطي: استهداف سوريا هو ضرب للقضية الفلسطينية ومنطق المقاومة وفلسفتها تستقطب تعاطف جماهير الأمة


قال رئيس اتحاد علماء بلاد الشام الشيخ محمد سعيد رمضان البوطي "لا شك ان استهداف سوريا هو ضرب للقضية الفلسطينية"، مضيفاً إن "إهداء بريطانيا أرضنا لعصابات الصهاينة عند أقدس بقعة بعد الحرمين الشريفين هو عدوان صارخ على الإسلام ومن ثم على الأمة الإسلامية".

ولفت الشيخ البوطي في مقابلة مع وكالة يونيوز للأخبار إلى أن "محاولات فك الارتباط مابين الأمة والقضية الفلسطينية هي دائمة منذ ولادة الوجود الإسرائيلي على أرضنا المقدسة"

واعتبر الشيخ البوطي أن "وجود أمة متماسكة ممتدة لها بوصلة لحماية مقدسات الإسلام وأرض الإسلام يبدد الوجود الإسرائيلي، لذلك تفتيت الامة وتمزيقها وإثارة وجوه الصراع فيما بين أبنائها هو خير وسيلة لحالة الطمأنينة التي يجب أن تتوفر للوجود الإسرائيلي، وطبعا من أهداف هذه الأزمة في سوريا متابعة السير على خطى توطيد الوجود الإسرائيلي".

وعبر الشيخ البوطي عن "اعتقاده أن الأمة اليوم على الرغم مما أصابها هي أكثر وعيا من الأمس وأعتقد أننا اليوم أقدر على فهم مجريات الأحداث والبحث عن المعالجة الفعالة مماكنا عليه سابقا".

وقال الشيخ البوطي "إن منطق المقاومة منطق له فلسفته واستقطابه لجماهير الأمة وتعاطفها، إن العدو يستطيع أن يقنع صنائعه وبعض الأغبياء بمشروعه وتصفية القضية إلا أن هذا المنطق لا يمكن أن يسود في المرحلة الحالية والقادمة".