تقارير مميزة

البحرين | خاص وحصري .. الشيخ علي سلمان يؤكد على استمرار الحراك السلمي حتى تحقيق المطالب المشروعة


أكد امين عام جميعة الوفاق البحرينية، الشيخ علي سلمان، ان شعب البحرين خطى خطوات كبيرة رغم القمع والتضييق والاعتقالات في طريق الوصول الى مطالبه العادلة وسيستمر حتى تحقيقها، بحسب ما قالت زوجته السيدة عليا الرضي سلمان.

وفي مقابلة خاصة مع وكالة يونيوز للاخبار، بمناسبة الذكرى السابعة لانطلاق الحراك في البحرين، اوضحت عليا الرضي ان شعب البحرين لن يتراجع عن مطالبه وقد اثبتت ذلك السنوات السبع الماضية، مشيرةً الى انه لن يثني الشعب اي شيء في سبيل تحقيق الحرية والديمقراطية والمساواة، وأكدت أن هذا هو أيضا رأي الشيخ علي سلمان.

وأضافت سلمان "في البحرين ازمة جدّية لا تخفى على احد، تحتاج الى العقلاء من ابناء هذا الوطن للجلوس على طاولة حوار حقيقي جدي من اجل الوصول بالبلاد الى برّ الامان ووقف نزيف الدم و اسقاط القضايا والاتهامات وتحقيق حل شامل في مصلحة كل الاطراف".

وفي ما يتعلق بقضية الشيخ سلمان الاخيرة، بشأن الوساطة الامريكية الخليجية عام 2011 لحلحلة الازمة في البلاد، اكدت سلمان ان السلطات في البحرين على علم بالقضية، وقالت ان "الملك وولي العهد خصوصا، طرفان فيها، ولكن لمجرد الانتقام ولاطالة مدة سجن الشيخ وتغييبه عن الساحة السياسية في البحرين تم تحويل المبادرة لقضية واتهام".

وردًا على سؤال عن ما اذا كان مسموحا للشيخ سلمان رؤية عائلته، قالت عليا الرضي ان "الشيخ علي سلمان ومن معه من الرموز ممتنعين عن الخروج للزيارات العائلية بسبب التضييق عليهم وبسبب سوء الاوضاع في سجن جو منذ شباط/فبراير 2017، وسيكملون عاما كاملا من الامتناع عن الزيارات"، لافتةً الى وجود تلكؤ في صرف الادوية والعلاج للمعتقلين، فضلاً عن اجبارهم على وضع قيود اثناء نقلهم للمستشفى.

واكدت سلمان انها تتابع وضع آية الله الشيخ عيسى احمد قاسم الصحي من خلال ما تتناقله وسائل الاعلام والصحافة فقط.