تقارير مميزة

سوريا | حمزة وفاطمة يزحفان تحت رصاص المسلحين والجيش يؤمن وصولهما الى مركز ايواء آمن


امن الجيش السوري وصول الطفلين حمزة وفاطمة الى مكان امن وتم نقلهما الى مركز الايواء وتأمين احتياجاتهما، بعد ان خرجا مع اهلهما باتجاه معبر الوافدين في الغوطة الشرقية لدمشق.

واستهدفت المجموعات المسلحة الخارجين من مناطق سيطرة المسلحين بالرصاص والقنص، ونجح الطفلان بالوصول الى منطقة قريبة من المعبر، بعد استشهاد والديهما.

وفي السياق، التقت وكالة يونيوز الطفلين حمزة وفاطمة الذين نجح الجيش بتأمين وصولهما بعد استهدافهم مع علائلتهم اثناء خروجهم من الغوطة باتجاه المعبر من المجموعات الارهابية المسلحة.

وقالت الطفلة فاطمة خلال اللقاء انها خرجت مع اخيها واهلها واستهدفهم المسلحون باطلاق النار "ونجحت مع اخي بالوصول زحفا الى نقطة قريبة من الجيش حيث اخذنا الجيش الى ام محمد". واوضحت الطفلة ان المعونات لا تصل الى الاهالي لان المسلحين يأخذونها.

من جانبها، روت ام محمد، وهي زوجة شهيد وام لخمسة شهداء على يد المجموعات الارهابية، كيفية ايصال الجيش الاطفال الذين خرجوا الى مركز الايواء، لافتة الى انها اعتبرتهم كأولادها ومشيرة الى انه تم اجراء الفحوص الطبية لهما وتأمين احتياجاتهما.

واضافت بان الحالة النفسية للاطفال لم تكن جيدة، وناشدت المدنيين لاسيما الاطفال في الغوطة الخروج الى الاماكن الامنة. ولفتت الى ان المجموعات الارهابية تستهدف المعبر بشكل دائم لمنع خروج المدنيين، واصفة هذا التصرف بالوحشي كون المجموعات الارهابية تمنع حتى المرضى من الخروج.