الملتقى الدولي الرابع للتضامن مع فلسطين

لبنان | مركز يافا للدراسات والابحاث بالقاهرة: التغيير داخل الامة سيفرض على وسائل التواصل الحديثة او القديمة أشكالاً من التغطية الاعلامية


قال رئيس مركز يافا للدراسات والابحاث بالقاهرة رفعت محمد سيد أحمد إن "التغيير داخل الامة سيفرض على وسائل التواصل الحديثة او القديمة أشكال من التغطية ومن المواجهة أعمق وأخطر وأكثر بقاء."

كلام سيد أحمد جاء خلال اليوم الثالث من الملتقى الدولي الرابع للتضامن مع فلسطين، الذي تقام أعماله في منطقة الجية جنوب العاصمة اللبنانية بيروت اليوم الثلاثاء، تضامنا مع القضية الفلسطينية ورفضا للممارسات الاسرائيلية في الاراضي المحتلة.

أضاف سيد أحمد "إذا ما كانت وسائل التواصل الحديثة تتأثر وتتفاعل مع ما يحدث على الارض يصبح لها ثقل وأهمية."