مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | رئيس حكومة هادي يناشد المجتمع الدولي لتحقيق سلام عادل وشامل في اليمن


قال رئيس مجلس الوزراء اليمني التابع للرئيس المنتهية ولايته عبد ربه منصور هادي، معين عبد الملك، ان "الميليشيات الحوثية لا تزال تشن حملات اختطاف عشوائية وممنهجة للعشرات من المواطنين من منازلهم وأعمالهم"، معتبراً أن "مستقبل اليمن الآمن والمزدهر لن يتحقق إلا بإنهاء الانقلاب".

وفي كلمة له أمام مجلس حقوق الإنسان، الذي افتتح أعمال دورته الـ 40 في مدينة جنيف السويسرية، اليوم الاثنين، أعرب عبد الملك عن أمله من المنظمات الإنسانية أن "تتعامل بحيادية مع الوضع في اليمن"، مشيرا الى أنّ "الحكومة تولي ملف الانتهاكات اهتمامًا خاصًّا".

وشدّد عبد الملك على أن مستقبل اليمن الآمن لن يتحقق إلا بإنهاء ما أسماه بـ"الانقلاب"، مطالبا المجتمع الدولي بـ"وضع اسس سليمة لاساس دائم وشامل يحفظ حقوق المينيين وفقًا للمرجعيات الثلاث المُقرة محليا واقليميا ودوليا وهي مخرجات الحوار الوطني الشامل والمبادرة الخليجية وقرارات مجلس الامن الدولي".