مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | مندوب لبنان في مجلس حقوق الانسان: حزب الله هو حزب لبناني كبير ونرفض وسمه بالارهاب


قال مندوب لبنان لدى مجلس حقوق الانسان في جنيف، سليم بدورة، ان حزب الله هو حزب لبناني كبير له ممثليه في البرلمان اللبناني والحكومة، ولبنان يرفض وسمه بالارهاب فقط لانه يقاوم اسرائيل التي لا تزال تحتل حتى اليوم اراضٍ لبنانية وعربية ذلك فضلا عن ان حزب الله ليس مُدرجًا على لوائح الامم المتحدة للارهاب.

وفي ردّ له على مندوبة كيان الاحتلال الاسرائيلي، خلال الجلسة التاسعة للدورة الـ 40 لمجلس التي انطلقت قبل ايام في مقر الامم المتحدة في جنيف، اوضح بدورة ان "اسرائيل تستغل كالعادة مداولات هذا المجلس للتلطي وراء قناع الضحية المحبة للسلام والديمقراطية والمغلوب على امرها، علمًا ان كل تاريخها وممارساتها في منطقتنا تدل على العكس".

واضاف بدورة ان "امعان اسرائيل في تحوير الحقائق التاريخية ونشر الافتراءات واتهام كل من تجرأ وتصدى لاحتلالها بالارهاب، لم يعد ينطلي الا على الذين للأسف لا يريدون الاعتراف بالحقيقة لاسباب لها علاقة بالسياسة"، متسائلا "هل من عاقل يصدق ان سلطة قائمة بالاحتلال وعلى الممارسات الاستعمارية الاستيطانية يمكنها ان تشكل نموذجا للديمقراطية؟".

ولفت الى ان "اسرائيل لا تنفك عن رمي الاتهمات بحق لبنان جزافا في حين انها هي التي تحتل أرضنا في الجنوب وتخرق يوميا سيادتنا البرية والبحرية والجوية، وتطلق التهديدات ضد شعبنا وتتوعد باعادتنا الى العصر الحجري"، مؤكدا ان "هذه الخروقات موثقة كلها في تقارير الامم المتحدة عن تنفيذ القرار 1701 لعام 2016،".