مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان بإيران: الحالة المستجدة في إيران تعكس تطورات إيجابية


قال المقرر الخاص المعني بحالة حقوق الإنسان في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، جاويد رحمان، إن الحالة المستجدة في إيران تعكس تطورات إيجابية، وأشار إلى أن الحكومة الإيرانية قدمت تعليقات على التقرير، مشدداً على أن هذا الانخراط يولد مزيداً من الأمل للمزيد من المشاركة.

وفي مداخلة له خلال جلسة المجلس حقوق الانسان بدورته الاربعين في جنيف، اليوم الاثنين، أشار رحمان إلى تعديل حصل في أواخر 2017 في قانون يتعلق بالاتجار بالمخدرات حيث تم إلغاء عقوبة الإعدام.

وأكد أن هذا التغيير أدى إلى انخفاض كبير في عدد الأشخاص الذين أُعدموا في عام 2018 بالإضافة إلى تخفيف أحكام آخرين.

وأشار المقرر الخاص إلى "تطور آخر رُحب به وهو اعتماد البرلمان مشروع قانون يسمح للأطفال من أمهات إيرانيات وآباء أجانب بتقديم طلب للحصول على الجنسية الإيرانية عند بلوغهم 18 عاماً".

وأعرب رحمان عن تقديره لجميع المعلومات المقدمة له والتي استعرضها إلى جانب البيانات والتقارير والتعليقات الحكومية والتشريعات والتقارير ذات الصلة للآليات الدولية لحقوق الإنسان.

وأضاف "خلال فترة ولايتي، سعيت إلى الوصول إلى الحكومة سعياً إلى تعاونها وكررت طلبي بدعوة لزيارة إيران".

وختم المقرر الخاص حديثه بقوله "إنني أقدر الاجتماعات التي عُقدت مع ممثلي الحكومة بما في ذلك اجتماع جوهري عُقد مع وفد رفيع المستوى الأسبوع الماضي".