مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | مندوب سوريا: الخوذات البيضاء هم ذراع للتنظيمات الارهابية المدعومة من الدول الغربية


قال مندوب سوريا الدائم في مجلس حقوق الانسان حسام الدين آلا خلال ندوة شهادات عن الوضع الإنساني في سوريا من تنظيم البعثتين السورية والروسية في مجلس حقوق الانسان التابع للأمم المتحدة، والتي أقيمت على هامش أعمال مجلس حقوق الانسان بدورته الاربعين في جنيف، إن "الشهادات التي سمعناها اليوم حلت المشكلة فيما يخص تنظيم الخوذات البيضاء الممول من الدول الغربية وتشرح أيضاً وظيفة هؤلاء العاملين الانسانيين المزعومين."

وأضاف آلا ان "الكلام الذي سمعناه اليوم هو ذاته الذي نكرره هنا في مجلس حقوق الانسان وفي مجلس الامن في نيويورك، الخوذات البيضاء هم ذراع للتنظيمات الارهابية المدعومة من الدول الغربية."

واوضح ان "الخوذات البيضاء أصبحوا المصدر الوحيد للاعلام الغربي حول الضربات الكيميائية المزعومة، والتي لم يقم اي احد بالتحقق منها بشكل جدي، كما أن الخوذات البيضاء يعملون تحت إمرة التنظيمات الارهابية التابعة لها، كجبهة النصرة وغيرها."

وتابع آلا قائلا إنه "ليس من المصادفة أن 422 من عناصر الخوذ البيضاء وعائلاتهم اختفوا فجأة حين تم تحرير المناطق التي تواجدوا فيها بمساعدة الاردن واسرائيل، ومن المضحك أنه لم يجد هؤلاء العناصر اي دولة تستقبلهم بعد ان انتهى عملهم القذر في سوريا."

وأشار الى ان "بعض عناصر الخوذ البيضاء الذين ربحوا جائزة الاوسكار كانوا اعضاء من جماعة الانصاري التي قامت بعمليات جرمية من ضمنها ذبح مراهق فلسطيني في شمال حلب."

- جزء من حديث آلا خلال الندوة

- مندوب سوريا الدائم في مجلس حقوق الانسان / حسام الدين آلا