مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | مرتضى: انتهاكات جسيمة لحقوق الاسرى في السجون التي تسيطر عليها الامارات والسعودية في اليمن


قال رئيس لجنة الاسرى في صنعاء، عبد القادر مرتضى، ان الآلاف من ابناء اليمن اسرى بيد الامارات والسعودية والمرتزقة التابعة لهما، وهناك انتهاكات تمارس بحقهم على مدى اربع سنوات من الحرب.

وفي كلمة مصورة له خلال ندوة حول "وضع حقوق الانسان في اليمن"، على هامش اعمال الدورة 40 لمجلس حقوق الانسان بمقر الامم المتحدة في جنيف، اليوم الثلاثاء، اكد مرتضى ان "هناك عمليات قتل وتصفية بحق الاسرى في معتقلات قوى التحالف"، اضافة الى اعتماد سياسة اهمال الجرحى حتى يصابوا باعاقات وعاهات دائمة.

واضاف مرتضى ان الجرائم التي ترتكب بحق الاسرى يتم تصويرها ونشرها او ارسالها الى ذويهم، مشيرا الى ان قوى التحالف تضرب المعتقلين بالسياط وتعتمد الصعق بالكهرباء والتعليق لأيام وخلع الاظافر وغيرها من انواع التعذيب وحشية تُرتكب في السجون الاماراتية والسعودية في اليمن، فضلا عن الاهمال الغذائي للاسرى واهمال اماكن احتجازهم وتركها بلا نظافة واهمالهم صحياً ما ادى الى انتشار الامراض والاوبئة.

وأكد مرتضى أن قوى التحالف تمنع وصول أي بعثات انسانية الى الاسرى، كما فرضت عليهم طقوس دينية وعبادية مخالفة لتلك التي يعتقدون بها، لافتا الى ان هذه المعلومات هي استنادا على شهادات ادلى بها اسرى سابقين في سجون قوى التحالف.

وشدد على ان قوى التحالف وضعت عوائق امام تنفيذ اتفاق تبادل الاسرى المبرم في ستوكهولم، "لقد اخفوا ونكروا وجود عدد من الاسرى لديهم بعد ان قدّمنا أدلة على وجودهم في سجون العدوان للمنظمات الدولية".

- جزء من كلمة مرتضى

- رئيس لجنة الاسرى في صنعاء / عبد القادر مرتضى