مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | مندوب سوريا في جنيف: التقرير حول حقوق الإنسان في سوريا حافل بالمغالطات


رفض مندوب سوريا الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف حسام الدين آلا نقاش حالة حقوق الإنسان في سوريا ورأى فيه إستغلال سياسي للمجلس وآلياته.

وقال آلا في رده خلال جلسة تناولت الوضع في سوريا ضمن فعاليات الدورة الـ40 للمجلس، إن نقاش حالة حقوق الإنسان في بلاده هو "استغلال للمجلس وآلياته في الترويج لأجندات جيوسياسية لا علاقة لها بقضايا حقوق الإنسان ولا بمبادئ العدالة والإنسانية".

وقال السفير آلا إن "التقرير الأخير حول حالة حقوق الإنسان في سوريا حافل بالمغالطات لتشويه صورة الحكومة السورية"، مشيراً الى أن سوريا تستهجن استناد اللجنة الدولية في تعاملها مع الدور التركي في سوريا إلى مغالطات فادحة تتجاهل كون تركيا دولة احتلال لعبت الدور الرئيسي في نشوء الإرهاب وانتشاره".

وأضاف آلا أن اللجنة الدولية "تستمر بمحاولة تبرئة تركيا وقواتها الغازية من جرائمها في سوريا وتتهرب من التوصيف القانوني لعملياتها العدوانية في الأراضي السورية وتبرئتها من إدارة المجموعات الإرهابية التي تسيطر عليها".

ولفت المندوب السوري الدائم لدى مكتب الأمم المتحدة والمنظمات الدولية الأخرى في جنيف الى أن وضع حد للمعاناة الإنسانية للنازحين في مخيم الركبان وفي غيره يكمن بإنهاء ممارسات المجموعات المسيطرة على تلك المخيمات وإنهاء وجود الدول الداعمة لها على الأراضي السورية.