مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | مسؤول سعودي يعلن رفض بلاده أي حديث عن تدويل قضية خاشقجي


اكد رئيس هيئة حقوق الإنسان السعودية بندر العيبان ان المملكة قدمت مرتكبي جريمة قتل الصحفي السعودي جمال خاشقجي إلى العدالة وترفض أي دور دولي في التحقيق.

وفي كلمة له امام مجلس حقوق الانسان، اليوم الخميس، خلال جلسة حول حالة حقوق الانسان في السعودية قال العيبان إننا "سندرس التوصيات التي قدمتها الأمم المتحدة وبعض هذه التوصيات الأممية تتعارض مع أنظمتنا"، مشيراً إلى أنه "ليس لدينا أي معتقلات سرية لأنها تخالف القانون".

واضاف العيبان أن "السعودية اتخذت الإجراءات اللازمة في قضية الصحفي السعودي جمال خاشقجي"، لافتاً إلى أن "القضاء عقد 3 جلسات في قضية خاشقجي حتى الآن"، مؤكداً أن "السعودية ترفض بشكل قاطع أي حديث عن تدويل قضية خاشقجي".

وأوضح أن المتهمين بارتكاب هذه الجريمة البشعة و"الحدث المؤسف" بالقنصلية السعودية في اسطنبول حضروا ثلاث جلسات إجرائية حتى الآن مع محاميهم، لكنه لم يكشف عن أسماء أو تفاصيل.

وتابع قائلا إن ما نقلته وسائل إعلام بعينها بشأن حاجة المملكة لتدويل التحقيق هو أمر غير مقبول نظرا لما يمثله من "مساس بسيادة المملكة العربية السعودية وتدخل في شأن من شؤونها الداخلية يتمثل في ولايتها القضائية، ويتعارض مع قواعد القانون الدولي والاعراف الدولية".