مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | منظمة ISHR تدعو السعودية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن المدافعين عن حقوق الإنسان


أعربت منطمة الخدمة الدولية لحقوق الإنسان (ISHR) عن قلقها إزاء رفض الحكومة السعودية للتوصيات التي تدعو إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن المدافعين عن حقوق الإنسان، مؤكدة أن الاتهامات الموجهة للأشخاص المحتجزين بسبب دفاعهم عن حقوق الإنسان وحريات التعبير غير صحيحة.

وفي مداخلة له خلال جلسة لمجلس حقوق الانسان بدورته الاربعين المنعقد في جنيف، اليوم الخميس، دعت المتحدثة باسم المنطمة "السلطات السعودية إلى الإفراج الفوري وغير المشروط عن لجين الحثول وعزيزة اليوسف وإيمان النفجان ونوف عبد العزيز وهتون الفاسي وسمر بدوي ونسيم الصدا ومحمد البجادي وأمل الحربي وشهدان العناز وجميع الأفراد الآخرين المحتجزين لممارستهم حرياتهم الأساسية وإسقاط جميع التهم الموجهة إليهم".

وأضافت "نكرر التأكيد على أن المدافعين عن حقوق الإنسان لا يُحتجزون إلا لأنهم ناضلوا من أجل حقهم في الوجود بشكل متساوٍ مع الرجال في بلادهم".

وأشارت إلى أن المدافعين عن حقوق الإنسان قد حُكم عليهم بالسجن لمدة طويلة لمجرد دفاعهم المشروع عن حقوقهم الإنسانية، مؤكدةً أن اعتقالهم تعسفي ويجب إطلاق سراحهم فوراً ودون قيد أو شرط.

كما أكدت المتحدثة أن التعريف الواسع للإرهاب الذي وضع في عام 2017 وقانون مكافحة الإرهاب يستخدمان لاستهداف المدافعين، مضيفةً "نحث السلطات على التنفيذ الفوري للتوصيات المقبولة بشأن مراجعة تعريف الإرهاب للتأكد من أنه لم يعد ينطبق على أساليب التعبير غير العنيفة."