مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | منظمة ADHRB تلفت الإنتباه إلى إخفاق البحرين في الإلتزام بآليات مجلس حقوق الإنسان


لفتت منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين ADHRB، الإنتباه إلى إخفاق البحرين في الإلتزام بآليات مجلس حقوق الإنسان.

وقالت أليكسيز هينينغ، في مداخلة في الدورة الـ40 لمجلس حقوق الإنسان امس الاربعاء، انه "تود كل من منظمة السلام وأمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين (ADHRB) لفت انتباه المجلس إلى رفض البحرين المستمر للتعاون مع آليات هذا المجلس، ولا سيما ولايات الإجراءات الخاصة".

واضافت ان "الاحتجاز التعسفي والتعذيب والمحاكمات الجائرة متفشية في البحرين. أحد الأمثلة على هذه الحالة هو محمد ميرزا موسى، الحاصل على الميدالية الذهبية في رياضة الجيو جيتسو، وهو واحد من العديد من الرياضيين الذين تعرضوا للتعذيب بسبب مشاركتهم في الاحتجاجات في عام 2011. تم القبض على محمد بدون مذكرة، وتعرض للتعذيب في مراكز متعددة، واحتُجز بمعزل عن العالم الخارجي لمدة ثلاثة أشهر. تمت إدانته من قبل محكمة السلامة الوطنية وإرساله إلى سجن جو".

واردفت "يعاني محمد من العديد من الحالات الطبية بسبب التعذيب. يتم تجاهل معالجة هذه الأمراض من قبل سلطات السجن، على الرغم من الطلبات المتكررة للحصول على الرعاية الطبية. وفي رسالة من السجن، وصف محمد هذه الإجراءات بأنها "استمرار للتعذيب الممارس ضدي وضد كل من يعبر عن رأيه لحياة كريمة"."

وختمت ان "حالة محمد تمثل رمزاً لحالة حقوق الإنسان في البحرين، والتي عالجتها مكاتب الإجراءات الخاصة، التي أرسلت 89 رسالة إلى حكومة البحرين منذ عام 2011. على الرغم من هذه الرسائل، لم تسمح البحرين لمكتب الإجراءات الخاصة بالزيارة منذ عام 2006 رغم أن هناك حالياً 9 طلبات من هذه المكاتب لم يتم الرد عليها. تشكل هذه الرسائل ومنع الزيارات دليلاً على استمرار إخفاق البحرين في المشاركة الإيجابية في هذا المجلس، على الرغم من أنها أصبحت عضواً في هذه الآلية في أكتوبر 2018".