مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | المؤسسة الدولية للتضامن في أوروبا تكشف عن نشر الإحتلال الإسرائيلي أجهزة مسرطنة بين الاسرى


كشف منسق المؤسسة الدولية للتضامن مع الأسرى في أوروبا أحمد أبو النصر عن تركيب أجهزة تشويش الكترونية ذات خطر عالي بحجة أن الأسرى يستعملون هواتف للتواصل مع العالم الخارجي، رغم أن اتفاقية جنيف تضمن للأسرى حقهم بالتواصل مع ذويهم.

وأكد أبو النصر خلال ندوة حول حقوق الأسرى على هامش الدورة الـ40 لمجلس حقوق الإنسان في جنيف، أن هذه الأجهزة تعتبر خطيرة حيث تطلق إشعاعات تسبب الصداع والآلام كمرحلة أولية، فيما تتسبب لاحقا بالتشوه الجيني ومخاطر السرطان.

وكشف عن رفض الإحتلال لدخول أطراف ثالثة محايدة للتأكد من مخاطر هذه الأجهزة، فيما رأى أن حرص الإحتلال على إبعادها عن عناصره دليل إضافي على علمه بمخاطرها.

- من مداخلة أبو النصر

- منسق المؤسسة الدولية للتضامن مع الأسرى في أوروبا / أحمد أبو النصر