مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | الصحة العالمية: مغادرة الكونغو الديمقراطية ليست خيارا رغم تواصل الهجمات على عياداتنا


قال رئيس منظمة الصحة العالمية، تيدروس أدهانوم غيبريسيس، إن "مغادرة المنطقة ليست خيارا"، في أعقاب الهجمات المتكررة على مراكز علاج الإيبولا في جمهورية الكونغو الديمقراطية. وأوضح أن الإخلاء ليس خيارا لأننا "سنخسر ما اكتسبناه" حتى الآن، وليس فقط أن الفيروس سيحصل على رحلة مجانية للانتشار بقوة".

وأطلع غيبريسيس الصحفيين في جنيف على تفاصيل عودته من جمهورية الكونغو الديمقراطية، التي تمر حاليا بتفشي فيروس إيبولا العاشر.

وتدير منظمة الصحة العالمية وشركاؤها عددا من مراكز علاج الإيبولا في المنطقة المصابة في محاولة لمساعدة البلد على مكافحة المرض.

وقال تيدروس "لقد تجنبنا تفشي المرض بشكل أكبر بكثير وواصلنا تحديد خطط منظمة الصحة العالمية لفترة ما بعد تفشي فيروس الإيبولا".

وقال "لن نغادر قبل أن ينتهي تفشي المرض. سنبقى ونعمل مع المجتمعات ومع الحكومة لبناء أنظمة صحية أقوى لمنع تفشي المرض وتوفير الخدمات الصحية لجميع الاحتياجات الصحية. هذا هو ما يطلبه المجتمع".