مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | مندوب إيران في مجلس حقوق الإنسان يحذر من الانتهاكات الإسرائيلية لحقوق الإنسان في فلسطين


حذر مندوب إيران في مجلس حقوق الإنسان من العدد الهائل من الشعب الفلسطيني العزل، بمن فيهم النساء والأطفال والصحفيين الذين قتلوا وجرحوا على أيدي قوات الإحتلال الإسرائيلي خلال المظاهرات، مشيراً إلى أن هذا الامر هو تجلٍ واضح لاستخدام القوة ضد المدنيين.

وفي حديث له في الدورة الأربعين لمجلس حقوق الإنسان في جنيف عن الانتهاكات الإسرائيلية بحق الفلسطينيين، يوم الاثنين، قال المتحدث الايراني "هذا يدل على طبيعة مسيرة العودة الكبرى الفلسطينية والوضع الذي لا يطاق الذي يتحمله الناس منذ عقود".

وأشار إلى أن "أكثر من 17 عاماً من الاحتلال والجرائم المنظمة ضد الإنسانية التي يرتكبها الصهاينة لا يمكن وقفها إلا إذا تم اتخاذ إجراءات ملموسة وحازمة بموجب القانون الدولي لتحرير الأراضي الفلسطينية المحتلة وهضبات الجولان السورية والأراضي اللبنانية".

وأضاف "أخيراً وليس آخراً، نود أن نطرح السؤال التالي، ما نوع التدابير التي ينبغي اتخاذها لرفع الحصار عن غزة بشكل دائم وتحرير الشعب الفلسطيني من الاحتلال الخبيث وإعادة جميع الفلسطينيين إلى منازلهم، ووقف كل أنواع انتهاكات حقوق الإنسان في فلسطين؟، وكيف يمكن مساءلة الكيان الإسرائيلي عن جرائم الحرب المستمرة؟"

- تصريح مندوب إيران في مجلس حقوق الإنسان

- مندوب إيران في مجلس حقوق الإنسان