مجلس حقوق الإنسان - الدورة 40

سويسرا | مركز عمان لدراسات حقوق الانسان يطالب بخطوات عملية لحلّ أزمة اليمن


طالب مركز عمان لدراسات حقوق الانسان باتخاذ المجتمع الدولي خطوات عملية لحلّ السلام في اليمن الذي يعاني من حرب دمرته منذ شنّ قوات التحالف السعودي عملياتها العسكرية في عام 2015.

وفي ندوة على هامش أعمال مجلس حقوق الانسان في جنيف، قال منسق وحدة العلاقات الخارجية في مركز عمان لدراسات حقوق الانسان، فلورن فيكيه، أنه "هنا في جنيف هناك ممثلون لدول ومنظمات مؤثرة، علينا ان نأخذ خطوات عملية من أجل اليمن."

وأضاف أنه "كلنا هنا في مكان واحد علينا العمل من اجل إخراج اليمن من هذه الحرب."

ومن جهته، قال الحقوقي اليمني، علي الديلمي، أنه "لا نريد التحدث عن السلام والسلام بعيداً عن اطروحاتنا وأعمالنا،" مضيفاً أنه على "السلام يجب ان يكون موجوداً لإنقاذ جميع البشر ومن اجل يكون هناك حوار يمني يمني بدون أي تدخل خارجي."

وقد حصلت مشاهدة كلامية بين المتحدثين في الندوة وأحد مؤيدي قوى التحالف، ذلك من أجل الحديث عن مزاعم انتهاكات حقوقية في جنوب اليمن من قبل الجيش اليمني واللجان الشعبية.

كما حصلت مشاهدة أخرى في ختام الندوة حول من المسبب الاكبر بالدمار والقتل في الحرب الحالية في اليمن.

وتقود السعودية حرباً مع الإمارات، وبدعم امريكي وبريطاني واسرائيلي، منذ آذار/ مارس 2015 على اليمن، والتي تسببت في وضع كارثي ومروع ومعاناة أكثر من 22.2 مليون شخص يحتاجون إلى مساعدات إنسانية عاجلة بما في ذلك 11 مليون طفل.

- عساف يتحدث
- فيكيه يتحدث
- الديلمي يتحدث
- مداخلة من احد الحاضرين الداعمين للتحالف

- مدير مركز عمان لدراسات حقوق الانسان/ نظام عساف
- منسق وحدة العلاقات الخارجية في مركز عمان لدراسات حقوق الانسان/ فلورن - فيكيه
- حقوقي يمني/ علي الديلمي