يوم القدس العالمي 2019

فلسطين المحتلة | كتائب الشهيد ابو على مصطفى ليونيوز: القدس اليوم هي مركز الصراع العربي الصهيوني



تنزيل الفيديو

أكّد الناطق باسم كتائب الشهيد ابو على مصطفى، أبو جمال، أنّ يوم القدس العالمي هو يوم لشعارات المقاومة والنضال والكفاح المسلح والثورة الشعبية، مشيراً إلى أنّ خصوصية هذا اليوم، تكمن بأنّ القدس اليوم هي مركز الصراع العربي الصهيوني، ومركز الصراع بين قوى التقدم والخير وبين معسكر الإمبرياليين والرجعيين والصهاينة. وقال أبو جمال في مقابلة خاصة مع وكالة يونيوز إن "القدس أقداسنا أرض البدايات وآخر النهايات، ولكن ذلك لا ينفي قدسية كل الأراضي الفلسطينية، فكل أرض لها قدسية خاصة عندنا إلا أننا تؤكد على مفصلية مدينة القدس". وتابع "يوم القدس العالمي هو يوم للتأكيد على الوفاء لمن أوجد فكرة يوم القدس العالمي، لمحور المقاومة وللشعب الفلسطيني، ولكل أحرار العالم". وأشار أبو جمال إلى أنّ "يوم القدس العالمي هو يوم تجديد العهد والقسم لتصعيد الكفاح ضد العدو الصهيوني، كما يؤكد زيف الرواية الصهيونية، بأن هذه الأرض بلا شعب، وسيقطنها شعب بلا أرض". ولفت الناطق باسم كتائب الشهيد أبو علي مصطفى، إلى أنّه عند الإعلان عن يوم القدس العالمي من طهران، تلاقت زحوف الثوريين من كل مكان في العالم، ما يعني أنّ أحرار العالم وممانعيه وكل ما يقف بوجه الإستكبار، يتمسك بالقدس. وشدد أبو جمال على أنّ يوم القدس هو يوم السلاح، والمطلوب من المؤسسة العسكرية الفلسطينية، أن تكون على قدر ثقة القدس وعلى قدر ثقة الشعب الفلسطيني، وثقة محور الممانعة الذين يخرجون إلى الشوارع ويهتفون "لبيك يا قدس". وتابع: "العالم منقسم إلى معسكرين، الأول الخير وفيه المقاومة الفلسطينية واليمنية واللبنانية والسورية والعراقية، وإيران وفنزويلا وكوبا، والمعسكر الآخر يتزعمه أمريكا والإحتلال الإسرائيلي وبعض الأنظمة العربية"، لافتاً إلى أنّ كل حركات التحرر في العالم ملاحقة ومحاصرة وعندما تبرد حدة الهجوم على المقاومة، يجب مراجعة الأمور، إذ يكون إما تم هزم الأعداء، وإمّا تم فقدان الدور الوظيفي وهو مقارعة الصهيونية والإمبريالية".