يوم القدس العالمي 2019

ايران | ممثل الجهاد الإسلامي في طهران : إيران هي قاعدة للمشروع الإسلامي في مواجهة اسرائيل



تنزيل الفيديو

أقام كل من تيار الوفاء الإسلامي وحركة الحريات والديمقراطية في البحرين "حق" وكتائب حزب الله (العراق) تجمعا خطابيا في مركز الإمام الخميني "قدس سره" بمدينة قم المقدسة، وحضر الحفل آية الله الشيخ عيسى قاسم وعدد كبير من ممثلين الجاليات في المدينة. 

الحفل أقيم تحت شعار “نحو القدس” (لا لصفقة القرن)، ويأتي أهمية هذا التجمع في هذا العام لتزامنه مع نية كيان الاحتلال الاسرائيلي الشروع في ما يعرف بصفقة القرن والتي تهدف لتصفية القضية الفلسطينية.

وتحدث ممثل الجهاد الإسلامي في الجمهورية الإسلامية الإيرانية، ناصر أبوشريف، حول فلسفة يوم القدس العالمي، مشيراً إلى أنّه ذات أهمية كبرى، إذ يجب أن يكون للشعوب الأسلامية مشروع مشترك لمواجهة به أعداء الأمة، كما هو مشروع الجمهورية الإسلامية ايران الذين قام به الإمام الخميني (ق)، وشدد على أن من يقوم ومن يريد التطبيع مع الكيان الصهيوني هو عدو للأمة.

ولفت أبو شريف إلى أنّ إيران هي قاعدة للمشروع الإسلامي، وخلال 40 سنة أثبتت أنها لم تنحرف عن خطها، عبر إصرارها على مواجهة إسرائيل الغدة السرطانية، كما أسماها الإمام الخميني، وعدم الإعتراف بشرعيتها. 

وتابع: الإمام الخميني وضّح الطريق والخط والإتجاه، والقبلة، حيث اعتبر أنّ القدس هي قبلة المسلمين، ومركز الصراع الكوني مع المشروع الصهيوني، لذلك على المسلمين أن يتحدوا جميعاً في إطار مشروع واحد وهو مقارعة العدو الصهيوني. 

وشدد ممثل الجهاد الإسلامي في ايران، على أنّ هذه الفترة تشهد ردّة حقيقية عند بعض الأنظمة العربية والإسلامية اتجاه مقدسات الأمة، و تحديداً فيما يخص فلسطين وقضيتها، مشيراً إلى أنّ من يتخلى عن القدس ويتنازل عنها لا ينتمي إلى خط المقاومة، وإنما هو في الخانة والخط الموجودة فيها أمريكا وإسرائيل؟