مجلس حقوق الإنسان - الدورة 42

سويسرا | المندوب القطري لدى الامم المتحدة: لتغليب الحل السياسي في اليمن والعودة الى الحوار الوطني


رحب مندوب قطر لدى الامم المتحدة في جنيف علي خلفان المنصوري "بتقرير الخبراء الدوليين البارزين المستقلين المعني باليمن.

وأعرب المنصوري خلال مداخلته في الدورة الـ 42 لمجلس حقوق الانسان التي انعقدت اليوم الثلاثاء في جنيف، عن قلقه حيال انتهاكات حقوق الانسان الجسيمة والجرائم التي ارتكبت بحق الشعب اليمني من قبل جميع الاطراف المعنية بالصراع، فضلا عن عدم التزام الاطراف المتحاربة بالقانون الدولي الانساني، مما تسبب بسقوط عشرات الالاف من الضحايا والجرحى من ضمنهم الاف الاطفال والنساء."

أضاف: "ان الوضع في اليمن أصبح بلا هدف، وجميع العمليات العسكرية الدائرة في البلاد ادت الى تدهور الاوضاع بشكل كبير وزادت من حالات عدم الاستقرار في المنطقة."

وأكمل: "اشار تقرير الخبراء الى ان حوالي 80% من الشعب اليمني بحاجة الى المساعدات الانسانية للبقاء على قيد الحياة، فعلى جميع الاطراف ان توقف هذه الحرب التي ادت الى تدمير المؤسسات وتدهور الاوضاع الاقتصادية والانسانية."

ودعا المنصوري الاطراف اليمنية الى تغليب الحل السياسي والعودة الى الحوار الوطني الشامل، كما دعا الى انهاء حالة الحظر التي تمنع وصول الاغدية والماء، كما الى مواصلة الجهود الرامية لتخفيف المعاناة عن الشعب اليمني."