مجلس حقوق الإنسان - الدورة 42

سويسرا | باكستان تحذر من أعمال إبادة جماعية في كشمير وتطالب بإجراء تحقيق أممي


أكد وزير الخارجية الباكستاني شاه محمود قريشي، اليوم الثلاثاء، في جنيف، أن على مجلس الأمم المتحدة لحقوق الانسان تدشين تحقيق في الجزء الذي يخضع لسيطرة الهند من كشمير، حيث تلوح في الأفق أعمال إبادة جماعية.

وخاطب قريشي مجلس حقوق الانسان في دورته الـ 42 للإعراب عن شجبه لقرار الهند بإلغاء الوضع الدستوري الخاص الذي كان ممنوحا لكشمير وفرض إجراءات أمنية مشددة في الجزء الذي تسيطر عليه الهند، مما فاقم التوترات مع باكستان.

وقال قريشي "يتم تجاهل الحقوق الانسانية الأساسية والراسخة"، مشيرا إلى "عمليات احتجاز واسعة النطاق لقادة وطلاب بكشمير وتعذيب على يد القوات الهندية بالإضافة إلى تعليق خدمات عامة حيوية.

وأضاف" أخشى أن أقول كلمة إبادة جماعية هنا، ولكن يجب عليّ" موضحا أن "المواطنين في كشمير يخشون من حدوث الأسوأ."

وأشار قريشي إلى أنه "على الهند السماح بدخول لجنة تحقيق أممية،" موضحا أن "باكستان على استعداد للسماح للمحققين بدخول الجزء الذي يخضع لسيطرتها من كشمير.

وكان قريشي قد أعلن الشهر الماضي أن باكستان سوف تعرض قضية النزاع حول كشمير مع الهند أمام محكمة العدل الدولية في لاهاي.

- من كلام وزير الخارجية الباكستاني

وزير الخارجية الباكستاني / شاه محمود قريشي