مجلس حقوق الإنسان - الدورة 42

سويسرا | مختص قانوني: استخدام العقوبات كسلاح لتحقيق أجندة سياسية يمكن اعتباره "حربا شاملة"


قال ممثل CAPAJ (اللجنة القانونية للتطوير الذاتي للشعوب الأصلية لدول الأنديز) لدى مكتب الامم المتحدة في جينيف، محمد سوكرو غوزيل، إن الأمم المتحدة قتلت العديد من المدنيين في العراق من خلال قرارات مجلس الأمن بفرض العقوبات وتجميد الأموال التي تؤدي إلى نقص الأدوية.

وقال سوكرو في تصريح لوكالة يونيوز على هامش دورة مجلس حقوق الإنسان المنعقدة في جينيف، إن استخدام العقوبات كسلاح لتحقيق أجندة سياسية يمكن اعتباره "حربا شاملة" تحظرها الأمم المتحضرة، وجرائم ضد الإنسانية، ذاكرا الوضع في فنزويلا، حيث جمدت العقوبات الأمريكية الموارد المالية مهددة حياة آلاف المدنيين.

وشدد على أن القضية الأساسية هي حماية الحق في الحياة، وإذا كانت الأعمال الأحادية الجانب التي تقوم بها الولايات المتحدة تقتل الناس ولا يحظرها مجلس حقوق الإنسان التابع للأمم المتحدة، فإن هذا يعني أن نظام الأمم المتحدة بدأ يموت.

وأشار سوكرو غوزيل كذلك إلى أن مجلس الأمن هو "آلية معطلة" والأمم المتحدة لا تسعى إلى وقف العقوبات التي تحرم المدنيين من الدواء.

يذكر أن غوزيل هو مختص تركي يعمل على نزاعات قانونية دولية مختلفة، تم ترشيحه 3 مرات لنيل جائزة نوبل للسلام.

- من تصريحات سوكرو غوزيل

- ممثل CAPAJ لدى مكتب الامم المتحدة في جينيف / محمد سوكرو غوزيل