مجلس حقوق الإنسان - الدورة 42

سويسرا | منظمة ADHRB: سجناء البحرين يعانون من ظروف سيئة والعديد من الانتهاكات الحقوقية


قالت منظمة حقوقية أن السجناء في البحرين يعانون من ظروف سيئة والعديد من الانتهاكات خلال فترة احتجازهم، آملة أن يتم طرح هذه القضايا في مجلس حقوق الانسان.

جاء ذلك خلال مداخلة لمنظمة منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين، في الدورة الـ42 لمجلس حقوق الانسان.

وطالبت المنظمة بإيلاء الاهتمام للظروف السيئة في السجون البحرينية والعديد من الانتهاكات التي يواجهها السجناء والتي تنتهك حقوقهم الإنسانية، كما أملت أن يتم طرح هذه القضايا في المجلس، واقتراح إصلاحات لازمة.

وقرأ مندوب المنظمة في المداخلة رسالة أحد المضربين عن الطعام، علي الحاجي، والذي قال فيها: ما نشهده اليوم من تدهور في حالة حقوق الانسان يعد الأسوء منذ عام 2011. كما أنه يعتبر واحداً من بين التحديات الكبيرة التي يواجهها المجلس.

وأضاف في الرسالة "تستمر سلطات البحرين في استهداف الناشطين الذين يناضلون من أجل حقوق الانسان الى جانب استهداف القادة المعارضين، وذلك عن طريق اعتقالهم والانتقام منهم عبر تسييس الحكم الصادر عن المحكمة وفرض عقوبة الإعدام."

كما ذكر في رسالته "نستمر اليوم أنا وجميع سجناء الرأي معي في الإضراب عن الطعام الذي كنا قد أعلناه في 15 آب أغسطس احتجاجاً على ممارسة الانتهاكات الجسدية كعقوبة، على ايدي حراس السجن، بحقنا. كما أننا نواصل الاحتجاج من أجل الحصول على الرعاية الطبية الكاملة من دون أي قيود وبغية السماح لنا بممارسة شعائرنا الدينية."

وقال السجين البحريني "أما فيما يتعلق بي، فقد قامت إدارة السجن بحرماني من الرعاية الطبية وعلقت برنامج المعالجة الخاص بي من دون أي تفسير حول اتخاذ هكذا إجراءات. كما أنني لم أستطع اللقاء بأسرتي منذ أكثر من شهر."

- مندوب منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين يتحدث

- مندوب منظمة أمريكيون من أجل الديمقراطية وحقوق الإنسان في البحرين