مجلس حقوق الإنسان - الدورة 42

سويسرا | مندوبة هولندا: المساءلة ضرورية للعمل من أجل استعادة السلام في ميانمار


أعربت النائب الثانية لرئيس بعثة هولندا إلى الأمم المتحدة في جنيف إليزابيث وايلد، عن صدمتها إزاء الانتهاكات الجسيمة لحقوق الإنسان في عدة ولايات في ميانمار والتقرير المقلق بشأن العنف الجنسي والجندري.

وفي كلمة لها يوم الثلاثاء في جلسة حقوق الإنسان في جنيف، أعربت وايلد عن تقديرها العميق لعمل البعثة على مدار العامين الماضيين، مضيفة أن آلية العمل والتحقيق المنشأة هي خطوات مهمة لضمان المساءلة.

وأكدت أن المساءلة واستعادة الناجين، بمن في ذلك ضحايا العنف الجنسي خلال النزاع، أمر حاسم للعمل على إعادة بناء الثقة بين الأطراف المتصارعة واستعادة السلام.

كما شددت وايلد على أن المساءلة ضرورية أيضًا لمنع الانتهاكات المستقبلية، معربة عن خيبة أملها لعدم رغبة حكومة ميانمار في متابعة المساءلة على المستوى المحلي.

- جانب من كلمة كاغ

- النائب الثانية لرئيس بعثة هولندا إلى الأمم المتحدة في جنيف / إليزابيث وايلد