مجلس حقوق الإنسان - الدورة 42

سويسرا | ممثلة السويد تؤكد الحاجة الملحة لمعالجة الأزمة في ميانمار


أكدت كاتبة الدولة بوزارة الشؤون الخارجية السويدية أنيكا سودير على الحاجة الملحة لمجلس حقوق الإنسان والمجتمع الدولي لمعالجة الأزمة في ميانمار وحذرت من الإفلات من العقاب على الجرائم المرتكبة، التي اعتبرتها ترقى إلى أخطر الجرائم بموجب القانون الدولي.

وفي كلمتها في جلسة مجلس حقوق الإنسان في جنيف، قالت المندوبة "لا يمكننا قبول هذا، فلنستخدم تقرير مهمة تقصي الحقائق الأخير لمضاعفة جهودنا في التماس المساءلة والعدالة للضحايا وإرساء الأساس لسلام دائم".

وأكدت أن الأدلة الجديدة المقدمة تؤكد الحاجة الملحة لإحالة الموقف إلى المحكمة الجنائية الدولية.

- جانب من كلمة مندوبة السويد في مجلس حقوق الإنسان

- كاتبة الدولة بوزارة الشؤون الخارجية السويدية / أنيكا سودير